أمير عسير يكرم «بللسمر»: نموذج يحتذى به

أمير عسير يكرم «بللسمر»: نموذج يحتذى به

الأربعاء ٢٨ / ٠٨ / ٢٠١٩
أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، أهمية تحقيق رؤية المملكة 2030، والعمل وفق تطلعات القيادة الرشيدة في تنفيذ المبادرات الوطنية ، وذلك من خلال وضع الأهداف وبناء الخطط الزمنية وتنفيذها بفرق العمل المتجانسة والمتناغمة ومتابعتها لتحقيق الهدف المنشود.

جاء ذلك خلال تكريم سموه، أمس، منسوبي مستشفى بللسمر العام, ضمن مبادرة تحفيز الجهات الحكومية التي وجه سموه بتنفيذها لتشجيع القطاعات الحكومية والمؤسسات الأهلية وإيجاد المبادرات ذات الطابع الإبداعي والارتقاء بالعمل ضمن رؤية المملكة 2030.

ونوه الأمير تركي بن طلال بالجهود التي بذلها فريق المبادرة للعمل ضمن فريق متجانس ليصنع من منشأته نموذجاً يحتذى به في كافة القطاعات الحكومية بالمنطقة ، مبيناً سموه أن البهجة التي زرعتها تلك المبادرات بين أفرادها تنتثر اليوم وتنتشر بين أهالي عسير الكرام ولأهالي مركز بللسمر بصفة خاصة ونهنئهم بالتميز والإبداع.

ودعا أمير منطقة عسير كافة القطاعات الحكومية والمؤسسات الأهلية للدخول إلى خط التميز، والمنافسة في إيجاد المبادرات البناءة التي تعود على الفرد والوطن العظيم بالخير والنماء، والعمل على تحقيق أهداف رؤية المملكة الطموحة بما يلبي تطلعات القيادة الرشيدة ، مؤكداً سموه الوصول إلى كل مبدع ومتميز في أي مركز أو هجرة أو قرية في المنطقة وتكريمه بمشاركة القيادات في المنطقة وقيادات الوزارات التابعين لها، والعمل على إحاطة القيادة الرشيدة بمنجزات المبدعين والمتميزين من أبناء منطقة عسير.

ودعا الأمير تركي بن طلال الجميع إلى المشاركة في تلك المبادرات البناءة والعمل بجهود متضافرة وخطى ثابتة، مقدماً سموه الشكر والتقدير لمدير الشؤون الصحية بالمنطقة خالد عسيري وكافة فريق العمل في مستشفى بللسمر العام على تلك الجهود المميزة التي تستحق الثناء.

بعد ذلك، قدّم وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة في اتصال هاتفي شارك به ضمن حفل التكريم شكره وتقديره لسمو أمير منطقة عسير على رعايته لأنشطة ومبادرات الصحة في المنطقة ودعمه واهتمامه الشديدين بتطوير المرافق الصحية والعمل على مواكبتها للنهضة التنموية الشاملة التي تسعى لتحقيقها حكومة خادم الحرمين الشريفين، مؤكداً حرص الوزارة على دعم مثل هذه المبادرات التي تنعكس إيجابا على كافة الممارسين الصحيين والعاملين في المجال الصحي.