«التاوة» حرفة ورزق هدية من الأجداد بطعم التراث

«التاوة» حرفة ورزق هدية من الأجداد بطعم التراث

الأربعاء ٢٨ / ٠٨ / ٢٠١٩
يعتبرن الطحين رفيقهن وصاحب الطريق ومصدر رزقهن الوحيد، «صانعات التاوة» مجموعة من السيدات قررن منذ نعومة أظفارهن احتراف تلك الحرفة واعتمادها كدخل ومصدر رزق لحياتهن المعيشية. ويعد خبز التاوة أكلة شعبية قديمة احترفها بعض السيدات واتخذنها دخلا لأمورهن المميزة التي تمتزج بعبق الأجداد.

النكهات والأنواع


تروي بائعة خبز التاوة أم حنين أنها ورثت حرفة خبز التاوة من والدتها -رحمها الله- منذ الصغر، حيث كانت تراقبها خلال صناعتها للطحين وتعرف كيف تبدأ بعجنه وطريقة إشعال نار تناسب الخبز فتعلمت خبز التاوة منها خطوة بخطوة، وبعد وفاتها بدأت تخبز التاوة بجميع أنواعه وتضيف عليه النكهات، التي تحليه وتمنحه مذاقا خاصا، ومع مرور الوقت أصبحت تستقبل الطلبات قبل رمضان وهو أكثر موسم يطلب فيه أهالي المنطقة التي تقطن بها خبز التاوة.

مواسم التاوة

وتؤكد أم محمد أنها تخرج للمهرجانات في كل المواسم والفعاليات، حيث تعلمت تجهيز خبز التاوة عن طريق «اليوتيوب» وعبر تجاربها في المنزل وبدأت بتفعيل حساب على موقع التواصل الاجتماعي، وبدأت ببيع الخبز من خلاله، وبيَّنت أن موسم البيع الأكثر إقبالا في بيع خبز التاوة يكون دائما قبل شهر رمضان وتقوم بخبز كميات كبيرة للعديد من الأسر والأفراد من عشاق التاوة.

الطاولة الرمضانية

وأشارت أم تركي إلى أنها تعلمت هذه الحرفة من والدتها منذ سنوات طويلة، وأكدت أن صناعة خبز التاوة أضافت لها الكثير من المهارات، حيث أصبحت مع مرور الوقت تصنع الخبز بجميع أنواعه وابتكرت أنواعا جديدة تشمل إضافة الجبن والنوتيلا والبيض وأن الكثير من الزبائن يحب هذا النوع من الخبز ويقبلون على شرائه في العديد من المناسبات ويعتبرونه بمثابة ضيف مفضل على الطاولة الرمضانية.

وتقول أم خزام: يعتبر خبز التاوة أكلة تراثية يعود تاريخ صناعتها إلى مئات السنين وتناقلها الخلف من السلف دون أن يتغير شيء من أصول صناعتها أو خبزها.

وتؤكد أم خزام أنها تعلمت الخبز من نفسها بطريقة الملاحظة المستمرة، وتشرح طريقة عمل التاوة بكل بساطة، حيث تقوم برش الصاج الساخن بالقليل من رذاذ الماء منعا لالتصاق العجينة ثم تلتقط بكفها قبضة من عجينة الرقاق السائلة والمكونة من الدقيق والماء الدافئ مع القليل من الملح وبحركة رشيقة من أناملها تبسطه على (الطابي المسطح) وهو وجه الصاج ثم تضيف عليه بعض المكونات الإضافية.

وقالت إنها تعد خبز التاوة حسب رغبة الزبائن، فمنهم مَنْ يفضله دون إضافات ومنهم مَنْ يرغب في إضافة البيض أو الجبن السائل، وبيَّنت أنه يمكن أن يوضع عليه الدهن كما يستخدم للثريد ويستعمل في الولائم.
المزيد من المقالات