146 متسابقا من 103 دول في مسابقة الملك عبدالعزيز للقرآن الكريم

146 متسابقا من 103 دول في مسابقة الملك عبدالعزيز للقرآن الكريم

الاحد ٢٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
تنطلق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الحادية والأربعين، التي تنظمها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في رحاب المسجد الحرام خلال الفترة من 8- 12 محرم 1441 المقبل.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ د. عبداللطيف آل الشيخ إن المسابقة في دورتها الحالية ستشهد تنافس 146 متسابقاً في فروعها، يمثلون 103 دول من مختلف قارات العالم، وإن الوزارة ممثلة بالأمانة العامة للمسابقة أكملت استعداداتها كافة، لاستضافة المشاركين في المسابقة.


وبيَّن أن المتسابقين، الذين سيجتازون التصفيات الأولية يتم اختبارهم في المسجد الحرام من قِبل لجنة التحكيم، التي يشارك فيها خمسة محكمين دوليين مختصين في علوم القرآن الكريم، لافتاً إلى أن الوزارة تتشرف كل عام بتنظيم هذه المسابقة، التي تعد ميداناً للمنافسة العالمية لحفظ القرآن الكريم والعناية به، سائلاً الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين على عنايتهما بالإسلام والمسلمين ودعم كل عمل رشيد يخدم القرآن الكريم ويشجع الناشئة على الإقبال على كتاب الله.

ورفع د. آل الشيخ الشكر والتقدير والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لرعايته وعنايته بالقرآن الكريم، مشيراً إلى أن المسابقة تأتي امتدادا لما تقدمه هذه الدولة المباركة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز -رحمه الله- وصولاً إلى هذا العهد الميمون من تحفيز لأبناء المسلمين في مختلف دول العالم على التنافس الشريف في حفظ القرآن الكريم وتلاوته.

ونوه بما حققته المسابقة خلال مسيرتها منذ واحد وأربعين عاما، حيث بلغ عدد المشاركين في دوراتها الماضية أكثر من 6300 متنافس منذ انطلاقها في عام 1399هـ، من تشجيع أبناء المسلمين على المنافسة الإيمانية لحفظ كلام الله تعالى، وربط المسلمين بكتاب ربهم، وإبراز جهود المملكة العربية السعودية في العناية والاهتمام بحفظ كتاب الله الكريم وتلاوته وتجويده وتفسيره.
المزيد من المقالات