«الشرعية» تسيطر على معسكرات الانتقالي وتدعو المقاتلين للوحدة

التحالف يسقط طائرات حوثية: كل محاولات الاعتداء على المدنيين فاشلة

«الشرعية» تسيطر على معسكرات الانتقالي وتدعو المقاتلين للوحدة

الاحد ٢٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
سيطرت قوات الجيش الوطني على عدد من معسكرات ومواقع قوات النخبة الشبوانية في أطراف ومداخل مدينة عتق، وفي مديريات محافظة شبوة بعد مواجهات استمرت لليوم الثالث بين الجيش وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي. ودخلت قوات الجيش مقر المجلس الانتقالي في محافظة شبوة وطردت عناصر النخبة والمجاميع القبلية الموالية للمجلس الانتقالي من عاصمة المحافظة وعدد من مديريات المحافظة.

وأعلن الجيش السيطرة على معسكر النخبة في قاعدة العلم وسقوط جميع النقاط العسكرية الرابطة بين المعسكر ومدينة عتق، كما سيطر على موقع «نعضة» شمال شرق مدينة عتق ويعد أهم المواقع على الطريق الدولي الرابط بين شبوة وحضرموت.


» العودة للصواب

وسقط معسكر مرة خارج عتق ومعسكر الكريبية بعد انسحاب عناصر المعسكر، وكذلك معسكر الشهداء بعد هجوم للجيش وأبناء القبائل على هذه المعسكرات. من جهته دعا نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري أفراد النخبة الشبوانية إلى العودة إلى جادة الصواب، وعدم الامتثال لتوجيهات العناصر الخارجة عن النظام والقانون والسير في طريق الاعتداء على أهلهم.

وأكد أن المجال مازال أمامهم مفتوحا للعودة إلى حضن أهلهم وإخوتهم وإن الغرباء سيورثون لهم الثارات، مشدداً على ضرورة مواصلة العمل على تجاوز التحديات التي لا يحمد عقباها.

وأشاد الميسري بمواقف أبناء شبوة البطولية الصامدة والهادفة إلى الحد من انزلاق الأوضاع بالمحافظة إلى مزيد من العنف والحفاظ على استتباب الأوضاع وحماية مؤسسات الدولة.

» إسقاط درون

من جهة أخرى قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد تركي المالكي، إن قوات التحالف أسقطت طائرات مسيّرة أطلقتها ميليشيات الحوثي الإرهابية باتجاه المناطق المدنية بخميس مشيط وجازان. وأوضح العقيد المالكي أن جميع محاولات الميليشيات المدعومة من إيران بإطلاق الطائرات المسيرة مصيرها الفشل، مؤكداً أن التحالف يتخذ كافة الإجراءات لحماية المدنيين، مبيناً أن المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى هذه الميليشيات الإرهابية وتؤكد إجرام وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف وراءها، كما أنها تؤكد حجم الخسائر بعناصرها الإرهابية والتي تزج بهم كل يوم في معركة خاسرة مما سبب لها حالة من السخط الاجتماعي والشعبي، مشددا على استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه الميليشيات الإرهابية لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.
المزيد من المقالات
x