الشمراني: توافق مع مختلف القطاعات الحكومية

الشمراني: توافق مع مختلف القطاعات الحكومية

الاحد ٢٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
امتدح نائب مساعد مدير عام الشؤون الصحية للموارد البشرية في المنطقة الشرقية مهدي الشمراني، مجهودات وزارة الخدمة المدنية خلال العامين الأخيرين، مشيرا إلى ضرورة أن يتحلى مسؤول إدارة الموارد البشرية بالقدرة والتأهيل اللازمين.

» اختصار الوقت


وأشاد الشمراني بما تضمنته اللائحة الجديدة، مشيرا إلى أنها اختصرت مددا زمنية طويلة كانت تستغرقها بعض الأعمال وهو أمر إيجابي لصالح الموظف.

وبيَّن أن اللائحة بشكل عام تتوافق مع مختلف القطاعات الحكومية ولكن تختلف في جزئيات معينة لطبيعة عمل كل جهة، مستطردا: وهذا شيء طبيعي.

وذكر الشمراني أن أي شخص يعمل ضمن منظومة الموارد البشرية ولا يطور من نفسه سيشعر في وقت من الأوقات بأنه لا يستطيع خدمة موقعه، مضيفا، إنه ضمن عمل إدارة الموارد البشرية في الصحة الحرص على سلامة المرضى.

وتابع: فعندما يكون هناك طبيب لم يجتز اختبار الهيئة الطبية للتخصصات الصحية يجب استبعاده لأن ذلك يتعلق بالأرواح.

» تقييم مستمر

وأكد المسؤول بالشؤون الصحية، أن هناك تقييما مستمرا للموظفين إذ يستوجب حصول الموظف على تقدير جيد ثلاث سنوات متتالية ضرورة فصله، حيث يجب أن يكون هناك تطور في عمله من عام لآخر، موضحا أن الدولة وضعت لكل قطاع حكومي ميزانية مستقلة للدورات التدريبية.

وأشار الشمراني، إلى أن عدد الموظفين تحت مسؤولية إدارة الموارد البشرية في صحة الشرقية يصل إلى نحو ١٩٦٠٠موظف، موضحا أن آلية تدريبهم تتم بحسب متطلبات تطوير اللوائح وتطوير الموظف نفسه، حيث يوجد دورات متخصصة وموجهة من وزارة الصحة ودورات من إدارة الشؤون الأكاديمية والتدريب، بالإضافة إلى دورات معهد الإدارة العامة.

وأضاف: إن التعاون بين القطاعات الحكومية ووزارة الخدمة المدنية، يشمل التوظيف والتوثيق وإجراءات إنهاء الخدمة والتعويضات والعديد من الإجراءات، مشيرا إلى الدور المهم والحيوي للخدمة المدنية في تنظيم عمل الجهات الحكومية بشكل منظم وموحد.

» متابعة متواصلة

وعن أبرز الصعوبات، التي تواجه مسؤولي الموارد البشرية، قال الشمراني، إنها تختلف في الجهات الحكومية عنها في القطاع الخاص، موضحا أن إدارة الموارد البشرية على مستوى المناطق تتطلب جهدا كبيرا ومتابعة متواصلة لكل المستجدات في الأنظمة واللوائح والتعاميم الخاصة بكل وزارة.

ولخص أبرز التجارب الناجحة في إدارة الموارد البشرية في الصحة في تطبيق تخطيط الموارد البشرية بشكله الصحيح، إذ تم العمل على الأوصاف الوظيفية في التطوير المؤسسي وتوحيد إجراءات العمل وتوزيع المهام بشكلها الصحيح حسب هيكلة الموارد البشرية المعتمدة من وزارة الصحة.

وروى الشمراني كيفية تغيير هيكلة الموارد البشرية في وزارة الصحة، مبينا أنه في السابق كانت توجد ست إدارات مختلفة ومنفصلة، مما يتطلب الوقت الطويل في إنهاء المعاملات وكانت تتضمن الإدارة المالية والإدارية، وإدارة الموارد البشرية، وإدارة التشغيل الذاتي، وإدارة التعاقد، وإدارة شؤون الموظفين، وإدارة الاستحقاقات.

» إدارة واحدة

وذكر الشمراني أن الهيكلة الجديدة وحدت العمل تحت إدارة الموارد البشرية، التي ضمت بدورها أربع إدارات هي تخطيط الموارد البشرية، وخدمات الموارد البشرية، والشؤون الأكاديمية والتدريب، والتواصل الداخلي.
المزيد من المقالات