العالم يترقب «سوبر جلوب» في السعودية

العالم يترقب «سوبر جلوب» في السعودية

تتجـه أنظـار العالم ومحبي كرة اليد على وجه الخصوص في أواخر أغسطس الجاري نحو صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام «شرق السعودية» والتي تحتضن بطولة العالم للأندية لكرة اليد «سوبر جلوب» للمرة الأولى بعد فوز الملف السعودي بالاستضافة لمدة أربع سنوات عقب منافسة كبيرة مع 6 دول، حيث ساهم نجاح استضافة «السعودية» للبطولات العالمية خلال السنوات القليلة الماضية في ثقة الاتحاد الدولي لكرة اليد والدول الأعضاء في التصويت للملف السعودي.

«سوبر جلوب»؟

هي بطولة خاصة بالأندية لكرة اليد، يتأهل لها كل أبطال قارات العالم وهم: «بطل دوري أبطال أوروبا، بطل دوري أبطال آسيا، بطل دوري أبطال أفريقيا، بطل بطولة أندية أمريكا الجنوبية والوسطى، بطل بطولة أندية أمريكا الشمالية والكاريبي، بطل بطولة أندية أوقيانوسيا»، بالإضافة لفريق البلد المستضيف وحامل لقب النسخة الماضية من ذات البطولة، فيما يتم ترشيح فريقين اثنين يختارهما الاتحاد الدولي لكرة اليد، إذ يشارك في النسخة الحالية 10 أندية وهي المرة الأولى التي يشارك فيها هذا العدد من الأندية منذ انطلاق البطولة في العام 97م.

10 أندية تشارك

يتقدم فريق برشلونة الإسباني حامل لقب النسخة الماضية 2017-2018 الفرق المشاركة و يتواجد بجانبه كل من: الوحدة السعودي «فريق البلد المستضيف»، فاردار المقدوني «بطل قارة أوروبا»، الدحيل القطري «بطل قارة آسيا»، الزمالك المصري «بطل قارة أفريقيا»، تاوباتي البرازيلي «بطل أندية أمريكا الجنوبية والوسطى»، نيويورك سيتي «بطل أندية أمريكا الشمالية والكاريبي»، جامعة سيدني الأسترالي «بطل بطولة أندية أوقيانوسيا»، مضر السعودي «مرشح الاتحاد الدولي لكرة اليد 1»، كيل الألماني «مرشح الاتحاد الدولي لكرة اليد 2».

فريقان سعوديان

يمثل «السعودية» في سوبر جلوب نادي الوحدة الذي سيطر على بطولات الاتحاد السعودي لكرة اليد في موسم 2018-2019 وصعد للمنصة الذهبية ثلاث مرات وتوج بـ«الدوري، الكأس، والنخبة»، وبرزت يد الوحدة منذ العام 2000م بعد تحقيق لقب الدوري الممتاز بوجود نجوم اللعبة في ذلك الوقت يتقدمهم محمد القرشي وتركي البيض وأدهم خيمي قبل أن يغيب الفريق بعد رحيل ذلك الجيل ويعود في 2003 ويحقق كأس الاتحاد وهو اللقب الذي حققه في العام 2005 مجدداً. وغابت يد الوحدة بعدها حتى العام 2010 ليعود ويحقق لقب الدوري الغائب عن خزينة النادي لأكثر من 10 مواسم ليعود الوحدة مرة أخرى ويغيب أبناء مكة عن منصات التتويج إلا أن عودة أبناء اللعبة واحتواءهم في موسم 2018-2019 للعبة أعاد الوحدة للمنصة الذهبية من جديد.

وفي المقابل فقد حظي «نادي مضر» بثقة الاتحاد الدولي لكرة اليد الذي منحه المشاركة كـ«مرشح»، إذ لا تعتبر هذه البطولة غريبة على «مضر» الذي شارك فيها في النسخة السادسة 2012م كممثل لقارة آسيا بعد تحقيقه اللقب في البطولة الآسيوية التي أقيمت في الدمام، ليكون أول فريق سعودي يشارك في بطولة «سوبر جلوب» إذ أطلقت عليه الجماهير لقب «العالمي».

ولامس مضر الذهب لأول مرة على مستوى الفريق الأول في موسم 2008م عندما حقق بطولة النخبة وهي أول بطولة يحققها في تاريخ النادي على مستوى فريق كرة اليد، وهي الانطلاقة الحقيقية للفريق الذي تسلم شارته قائده الحالي حسن الجنبي بصحبة رفيق دربه أحمد العلي وأبناء أبو الرحى وآل عبدرب النبي، حيث حقق بطولة الدوري لموسمين على التوالي 2009-2010 فيما حقق النخبة في موسم 2010-2012-2018 ويملك في سجله الذهبي بطولة كأس واحدة «2014» بجانب بطولة آسيا 2011.

عمر البطولة

انطلقت بطولة العالم للأندية «سوبر جلوب» في العام 97م عندما استضافتها استريا «بمشاركة 8 أندية من كل قارات العالم وحقق لقبهـا فريق كانتابريا سانتاندير الإسباني، إذ اعتمد الاتحاد الدولي رسميا إقامة البطولة كل 5 سنوات، حيث نظمت الدوحة البطولة في عام 2002م ولم يشارك فيها سوى 5 أندية وحقق المركز الأول فيهـا نادي السد القطري قبل أن تنتقل البطولة للعاصمة المصرية القاهرة في يونيو 2007 وحقق حينها اللقب ريال سوسيداد الإسباني.

وبعد ختام البطولة في جمهورية مصر العربية قرر الاتحاد الدولي لكرة اليد إقامة البطولة كل سنة على أن يتم التصويت على ملف التنظيم من قبل أعضاء الجمعية العمومية في الاتحاد الدولي، وتستقر البطولة في ملف البلد الفائز بالتصويت لمدة 4 سنوات متتالية، وهذا ما أعاد البطولة من جديد لقطر التي استضافتها منذ 2010 وحتى 2018 وحمل اللقب في تلك البطولات على التوالي: ريال سوسيداد الإسباني، كيل الألماني، أتلتيكو مدريد الإسباني، ريال سوسيداد، برشلونة الإسباني -نسختين على التوالي-، فوخس بيرلين الألماني -لقبين على التوالي-، برشلونة الإسباني -لقبين على التوالي-.

وفي السابع والعشرين من شهر نوفمبر 2018 أعلن عن فوز المملكة العربية السعودية بحق استضافة بطولة العالم للأندية لكرة اليد «سوبر جلوب» لمدة أربعة أعوام 2019 - 2020 -2021 - 2022 بعدما جرت مراسم توقيع الاستضافة بين الأستاذ محمد المنيع رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد والسيد جويل ديلبلانك النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد بحضور الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة.

سيطرة إسبـانية

تعتبر كل الأندية المشاركة في بطولة «سوبر جلوب» هي الأقوى على مستوى قارات العالم، إلا أن حامل اللقب لأربع مرات «برشلونة الاسباني» يعد واحداً من الفرق المرشحة دائماً لنيل اللقب إذ يملك في رصيده أكثر من 154 بطولة لمختلف البطولات الإسبانية وعلى مستوى قارة أوروبا وغيـرها، بالإضافة لوجود لاعبين محترفين من المستوى الأول فيما يملك بطل النسخة الخامسة «كيل الألماني» نفس الحظوظ رغم وجوده كمرشح من الاتحاد الدولي في النسخة التي تستضيفها السعودية 2019 إلا أن خزائن النادي التي يوجد فيها أكثر من 50 لقباً تجعله أحد أقوى المنافسين لفريق برشلونة الإسباني بجانب بطل أوروبا «فاردار المقدوني» الذي أقصى برشلونة في نصف نهائي بطولة أوروبا للأندية وقد يبحث الإسباني عن الثأر من منافسهم الحقيقي من جديد!.