حي النماص التاريخي قصور متعددة الطوابق وآلاف القطع الأثرية

حي النماص التاريخي قصور متعددة الطوابق وآلاف القطع الأثرية

الاحد ٢٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
في منتصف محافظة النماص يقع حي تاريخي يمتاز بقصور متعددة الطوابق «قصور عائلة العسابلة من بني شهر»، تمتد هذه القصور من الجهة الجنوبية للحي، حيث يوجد قصر مشرفة وقصر التراث وقصر عابس وقصر مشرف، وصولا إلى قصر ثربان بالجهة الشمالية الغربية.

» قصر التراث



يتوسط الحي متحف قصر التراث المكون من أربعة طوابق، يضم معروضات أثرية وتراثية موزعة على أدوار القصر وفي ساحته، ويفتح أبوابه لاستقبال زواره طوال العام، وتشرف عليه الهيئة العامة للسياحة.

» حجارة وطين

وللمباني في الحي التاريخي بمحافظة النماص طريقة بناء مميزة بالحجارة والطين، وتختلف المباني من دور وملاحق وصولا للقصور المتعددة المبنية، التي استخدم في تسقيفها خشب العرعر، وبنيت هذه القصور على الشكل الهرمي، ويبلغ عرض جدرانها قرابة المتر، وتتوزع الغرف على أدوار القصر المتعددة وملحق بكل قصر مبانٍ خدمية خارجية.

» ممرات ممهدة

التنقل بين قصور الحي التاريخي يكون عبر ممرات ممهدة، تم تأهيلها ورصفها وإنارتها، وأصبح الحي في الوقت الحالي مقصدا لزائر النماص، إذ يبدأ جولته من متحف قصر التراث، الذي يشاهد في ساحاته معروضات أثرية متنوعة من نقوش حجرية تعود للعصر الإسلامي الأول بين القرنين الثاني والثالث الهجريين، ونقوش ثمودية، وصولا لقاعات المتحف الداخلي الذي يضم بين جنباته ما يزيد على ألف قطعة تراثية، تم توزيعها على أربعة أدوار، ويضم أقساما للأدوات الزراعية، والجلديات، والملبوسات، والأسلحة، وغرفة للمعيشة والأواني المنزلية.

» قصر ثربان

يتجول الزائر بين ساحات وممرات القصور، وصولا لقصر ثربان، الذي تم مؤخرا تأهيله وترميمه من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، كما تقام بالحي التاريخي عدة فعاليات وبرامج تراثية، من أمسيات شعبية وفلكلور، وأنشطة اجتماعية عائلية، تعدها وتقدمها لجنة التنمية السياحية بالمحافظة.

» محافظة النماص

وعن محافظة النماص، فهي تقع في الجنوب الغربي من الجزيرة العربية، وتتميز بدرجات الحرارة المنخفضة فتكون معتدلة في الصيف بدرجات حرارة لا تتجاوز 30 درجة مئوية، وباردة شتاء وتصل إلى صفر درجة مئوية في كثير من الأحيان، فهي تقع على سلسلة جبال السروات، التي تمتد من الجنوب الغربي للجزيرة العربية إلى الشمال الغربي، ويغلب على طبيعة المنطقة تضاريس وعرة وجبلية، خاصة الانحدار الكبير من الجهة الغربية باتجاه سهول تهامة، حيث تبلغ زاوية الانحدار 60-80 درجة.

» رقعة عمرانية

نشأت النماص منذ هجرات القبائل العربية القحطانية القديمة في عهد النبي سليمان بن داوود إلى مناطق الجزيرة العربية المختلفة، وبنيت على أنقاض مدينة الجهوة العظيمة، التي ورد ذكرها في أكثر من مصدر تاريخي، وأدى موقعها على طريق الحج القديم إلى ازدهارها كمركز تجاري، وحاليا أسهم الطريق الرئيس الطائف - أبها في انتقال السكان إليها، ما أدى إلى زيادة الرقعة العمرانية والخدمات الحكومية، وبالتالي فقد زاد ذلك من تطورها.

البرازيل.. أكثر من 26 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا

إصابات كورونا في العالم تتجاوز 44.66 مليون

نواب أستراليون يرفضون «عشاء» قطريا بعد حادثة مطار حمد

«التعاون الإسلامي» تحث الأفغان على الحوار وتحقيق المصالحة

اختبار «إس - 400» يمهد لعقوبات أمريكية على تركيا

المزيد

مصر وباكستان : نقف مع المملكة للتصدي لما يهدد استقرارها

إغلاق 119 محلاً واتلاف 1844 كيلو مواد غذائية بعسير

قطع رأس إمرأة وقتل اثنين آخرين في هجوم بكنسية فرنسية

تايوان.. تحطم طائرة حربية ووفاة قائدها

3 وفيات و 1312 إصابة جديدة بكورونا في الإمارات

المزيد