أكوام المخلفات تشوه «نهضة الدمام».. و«الأمانة» تتهم الأهالي

أكوام المخلفات تشوه «نهضة الدمام».. و«الأمانة» تتهم الأهالي

السبت ٢٤ / ٠٨ / ٢٠١٩
يعاني سكان حي النهضة في الدمام من انتشار مخلفات البناء التي شوهت المنظر العام به، وعلى الرغم من وجود أنظمة ولوائح تنتهجها البلديات والأمانات للحد من هذه الممارسات، إلا أن حي النهضة والأحياء الأخرى المجاورة له تغرق في أكوام من مخلفات البناء التي تم إلقاؤها على مقربة من أماكن التشييد والعمائر التي في طور الإنشاء والأخرى التي شارفت على الانتهاء. في الوقت الذي اتهمت فيه أمانة المنطقة الشرقية المواطنين بالإهمال.

» غياب المراقبة

وأبدى عدد من قاطني حي النهضة بالدمام انزعاجهم من حالة الحي وعدم مراقبة الجهات المسؤولة لعمليات البناء، تاركة للمقاولين وعمال البناء الحرية في وضع مخلفات البناء التي تنتج عن عمليات التشييد على مقربة من مكان العمل، دون مراعاة لما تسببه تلك المخلفات من تشوه بصري.

وعبر الأهالي عن غضبهم من استخدام مجموعة من المقاولين الشوارع التي تتخلل أحياءهم مكانا لوضع مخلفات البناء والمواد المستخدمة في البناء، مطالبين بوضح حد لتلك التجاوزات، كما طالبوا برفع النفايات التي تتكدس في الحاويات.

» خدمات غائبة

من جهته، قال المواطن سالم المالكي: رغم الحملات التي قام بها المجلس البلدي لأمانة الشرقية لرفع الأنقاض من أحياء حاضرة الدمام إلا أنه لا يزال هنالك بعض المواقع التي تحتاج إلى أن تزال مخلفات الأنقاض منها، وطالب الدوسري بتوفير الخدمات في تلك الأحياء الجديدة مثل محلات التموين الضرورية والمحلات الأخرى التي يحتاجها السكان بشكل يومي، وأيضا مكافحة الكلاب الضالة التي تتواجد بكثرة.

وأوضح أن مشكلة الأنقاض لم تكن وليدة اللحظة فهي ناتجة عن تراكمات من سنوات ماضية ونحتاج إلى إيقاع العقوبات بالمخالفين الذين يرمون مخلفات البناء على مقربة من أماكن التشييد. فيما قال المواطن سامي السلمي: على الجهات المختصة النظر في موضوع المخالفات المتراكمة في حي النهضة؛ كونها منتشرة بشكل واسع في أرجاء الحي.

» حرمة الشوارع

ورصدت عدسة «اليوم» خلال جولة ميدانية لحي النهضة مخالفات تمثلت في الاعتداء الصريح على حرمة بعض الشوارع، حيث اتخذها البعض مكانا لوضع أدوات البناء دون مراعاة لما تسببه من تضييق على العابرين في تلك الشوارع بمركباتهم، ومخالفات أخرى مثل إلقاء مخلفات البناء على مقربة من الأماكن التي يتم تشييد البناء فيها.

كما رصدنا خلال جولتنا مجموعة من الحاويات التي تتكدس فيها أكوام من النفايات والمخلفات.

» إهمال المواطنين

من جهته قال المتحدث الإعلامي لأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان: «إن أمانة المنطقة والمجلس البلدي للأمانة قاما بحملة لإزالة الأنقاض ضمن مبادرة إزالة التشوه البصري، والحملة استمرت لعدة أسابيع، وتم تمديد الحملة بتوجيه من أمير المنطقة الشرقية، وانتهت في الفترة الماضية، تم خلالها تمشيط جميع الأحياء التي تقع في حاضرة الدمام وتمت إزالة الكثير من المواقع التي بها أنقاض». وأضاف: إن هناك -للأسف- بعض المواطنين غير متعاونين برميهم للأنقاض ويتم مخالفتهم، وإن الاشتراطات البلدية تلزم أصحاب المنشآت بالمحافظة على نظافة محيط الموقع في جميع الأحوال وتمنع استغلال الأرصفة والشوارع والساحات لأي غرض يتعلق بالإنشاءات، وأن البلديات تطبق لائحة الجزاءات والغرامات عن المخالفات البلدية بحق مالك العقار والمقاول في حال ارتكاب أي مخالفة منصوصة نظاما.

وبين الصفيان أن البلدية تكثف أعمالها في مراقبة وضبط مخالفات رمي الأنقاض وتطبق بحقهم الغرامات والعقوبات النظامية، بالإضافة إلى قيامها بالمبادرة بتنظيم حملات ميدانية لرفع الأنقاض مجهولة المصدر وفق برنامج وخطة عمل تشمل جميع الأحياء التي تشهد أعمال إنشاءات مكثفة، وأن البلدية تسعد باستقبال أية ملاحظات حول أعمال النظافة والإنشاءات من خلال رقم البلاغات ٩٤٠.

وأوضح أن أعمال النظافة تشمل جميع الأحياء والميادين والطرقات والحدائق وبرنامج النظافة مستمر، والشركة التي تقوم بهذه الأعمال هي شركة متخصصة وتقوم أمانة المنطقة الشرقية بالإشراف على عملها، وسوف يتم إرسال مراقب من قبل الأمانة للتعامل مع الشكاوى الواردة من أهالي حي النهضة.