90 يوما.. حد أقصى لإغلاق قضية العمالة الهندية بالشرقية

90 يوما.. حد أقصى لإغلاق قضية العمالة الهندية بالشرقية

الخميس ٢٢ / ٠٨ / ٢٠١٩
يسعى مكتب العمل بالدمام خلال 90 يوما كحد أقصى لإغلاق قضية العمالة الهندية بالمنطقة الشرقية، وشدد المسؤولون على سرعة العمل على إنهائها، حيث عقدت اجتماعات بين مكتب العمل وممثل من الشركة وممثل من السفارة الهندية لإنهاء القضية.

وعكف فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خلال هذه الأيام وامتدادا لما تم خلال إجازة عيد الأضحى للعمل على إنهاء القضية، حيث شكل الفرع فريق عمل إدارة التسوية الودية لإنهاء الشكاوى المتطورة بالإدارة وبإشراف مباشر من مساعد المدير العام لقطاع العمل بالمنطقة الشرقية محمد الأطرش؛ للوقوف على مشكلة العمالة والاستماع لمطالبهم التي تنوعت بين الخروج النهائي، ونقل الكفالة، والمستحقات المالية المتأخرة ومتابعة ما تم الاتفاق عليه مسبقا مع ممثل الشركة من توفير مسكن، علاج وغذاء للعمال. وقد وضع مكتب العمل جدولة للعمالة بحسب عددهم لتكون هناك جلسات معهم بحضور ومتابعة السفارة الهندية.


وأكد مدير مكتب العمل بمدينة الدمام عمير الزهراني، أن المكتب يسعى جاهدا لإنهاء قضية العمالة الهندية، وقد تم تكليف بعض الموظفين بهذا العمل، مشيرا إلى أن الجلسات التي تعقد في مكتب العمل بوسعها تقريب وجهات النظر وصولا إلى حل يرضي الطرفين وبالتأكيد يضمن الحقوق.

وأوضح مدير إدارة التسوية العمالية بالدمام عبدالله الحربي، أن أقسام التسوية العمالية في مكاتب العمل على مستوى المنطقة الشرقية دورها فض النزاعات والأمور المختلف عليها بين الموظف وصاحب العمل، سواء أكان رواتب متأخرة، إجازات، مستحقات نهاية خدمة، الفصل وعدم حصول الموظف على ما تم الاتفاق عليه في العقد، سواء أكان مقدم الشكوى صاحب العمل أو الموظف، لهذا تسعى الوزارة عبر قنواتها الإعلامية وموقعها الإلكتروني والفعاليات والأنشطة التي ينظمها فرع الوزارة ومكاتب العمل في المحافظات إلى نشر الوعي حول الثقافة العمالية الأمر الذي بدوره يحفظ الحقوق ويرفع اللبس في التعامل بين الطرفين.

يذكر أن فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية يعقد اجتماعات دورية للنظر في القضايا العمالية للمواطنين والمقيمين، بحضور المدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، ومساعده لقطاع العمل، التسوية العمالية، إدارة الأزمات بالفرع، وممثل عن الشركة المعنية.
المزيد من المقالات