النصر وضمك.. «ضربة البداية»

النصر وضمك.. «ضربة البداية»

الأربعاء ٢١ / ٠٨ / ٢٠١٩
يستهل النصر حملة الدفاع عن لقبه كبطل لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بمواجهة ضمك «الوافد الجديد»، عندما يستقبله اليوم الخميس على استاد الملك فهد الدولي بالرياض ضمن منافسات المرحلة الأولى. ورغم افتقاد النصر لجهود نجم وسطه البرازيلي بيتروس ماثيوس بسبب الإيقاف وعدم جهوزية الثنائي عبدالعزيز الجبرين ويحيى الشهري بعد الإصابة التي تعرض لها كل منهما، إلا أنه سيدخل المباراة بمعنويات عالية وبروح متجددة بعد بلوغه الدور ربع النهائي في دوري أبطال آسيا على حساب الوحدة الإماراتي، فضلا عن وجود كم كبير من النجوم القادرة على انتزاع العلامة الكاملة. ولم يجر النصر أي تغييرات على عناصره الأجنبية مفضلا المحافظة على الأسماء التي ساهمت في تتويجه بالدوري الاستثنائي، ويأتي في مقدمتها هدافه المغربي عبدالرزاق حمدالله ومواطنه نورالدين أمرابط والثلاثي البرازيلي بيتروس ومايكون وجوليانو والنيجيري أحمد موسى، إضافة إلى الحارس الأسترالي براد جونز الذي ربما يتم استبداله بحارس آخر فيما لو وجد البديل المناسب، وفي مقابل ذلك عزز خط هجومه بلاعبين محليين هما عبدالفتاح آدم الذي تألق مع التعاون في الموسم الماضي وصالح آل عباس الذي برز مع نجران في دوري الدرجة الأولى. أما ضمك الذي يتواجد في دوري المحترفين للمرة الأولى في تاريخه بعدما حل وصيفا في دوري الدرجة الأولى، فيتطلع إلى ظهور مشرف يضمن من خلاله البقاء في دوري الأضواء والشهرة، ولذلك كان الأنشط بين كل الأندية في سوق الانتقالات الجارية، فأبرم 20 صفقة منها 5 صفقات أجنبية و20 صفقة محلية وما زال يبحث عن المزيد من الصفقات، كما أنه أقام معسكرا خارجيا في تونس خاض خلاله عددا من المباريات الودية. ورغم أفضلية النصر الفنية والعناصرية فضلا عن إقامة المباراة على أرضه وبين جماهيره، إلا أن طريقه لن يكون سالكا وسيجد صعوبة كبيرة مما يعني أن المواجهة ستكون مفتوحة لكافة الاحتمالات.