ألمانيا تقود مساعي السلام في أوكرانيا

ألمانيا تقود مساعي السلام في أوكرانيا

الأربعاء ٢١ / ٠٨ / ٢٠١٩
قبل زيارته لموسكو، دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس روسيا إلى تبني موقف بناء في مساعي السلام في شرق أوكرانيا.

وقال ماس قبيل توجهه إلى موسكو اليوم الأربعاء: "هناك أمل في أن يكون هناك ضوء في نهاية النفق فيما يتعلق بالهدنة وفض الاشتباك وتطبيق اتفاقية مينسك... يتعين الآن على كافة الأطراف إبداء الاستعداد للحوار والتفاوض، وإلا سيموت المزيد من الأفراد في هذا النزاع".


وتدور معارك في شرق أوكرانيا منذ عام 2014 بين انفصاليين موالين لروسيا وقوات حكومية أوكرانية.

وتحاول ألمانيا وفرنسا منذ خمسة أعوام إلى التوسط بين أوكرانيا وروسيا في إطار ما يسمى بصيغة "نورماندي". ومنذ تولي الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلنسكي مهام منصبه في مايو الماضي عاد الأمل من جديد في حدوث حلحلة في النزاع. ويحث زيلنسكي على عقد اجتماع قمة قريبا بصيغة نورماندي.

ومن المقرر أن يلتقي ماس نظيره الروسي سيرجي لافروف في موسكو مساء اليوم. وقال ماس: "لدينا وجهات نظر مختلفة على نحو أساسي حاليا مع روسيا في كثير من المجالات... يتعين علينا التحدث بشأنها، لأننا لا يمكن التوصل إلى نتائج في قضايا دولية مهمة إلا بمشاركة موسكو. هذا يحتاج إلى حوار مباشر وعبارات واضحة".
المزيد من المقالات