كابوس الذعر يعود للحياة في نيوزيلندا

كابوس الذعر يعود للحياة في نيوزيلندا

الثلاثاء ٢٠ / ٠٨ / ٢٠١٩
أثارت منحوتة عملاقة ليد عملاقة يزيد ارتفاعها على 5 أمتار غضب سكان عاصمة نيوزيلندا، ومخاوفهم وذعرهم، بل وكوابيسهم أيضا، على حد تعليقاتهم عبر صفحات التواصل الاجتماعي. وتبين أن اليد العملاقة طارت من موقعها الأصلي في مدينة كرايست تشيرتش، التي شهدت مذبحة إرهابية على يد شخص أسترالي يميني متطرف، لتحط على سطح متحف الفنون المعاصرة في العاصمة ويلنجتون. وكانت السلطات قد نقلت هذا العمل الفني بواسطة طائرة مروحية إلى المدينة من أجل الارتقاء بميدان «سيفيك» وسط العاصمة وتنشيطه، بعد أن تعرض للدمار إثر زلزال قوي ضرب العاصمة النيوزيلندية في عام 2016، على أن يظل موجودا فيها لمدة 3 سنوات مقبلة، لكن يبدو أن رد الفعل جاء معاكسا من قبل أهالي المدينة، وبدت علامات الرفض له على وجوههم، كما وصفوه بأنه «كابوس مرعب عاد إلى الحياة»، وفقا لما ذكرته صحيفة الجارديان البريطانية. والعمل الذي يدعى «كوازي» هو للفنان النيوزيلندي روني فان أوت.