التحالف يثمن نجاح المملكة والإمارات فى تهدئة أوضاع عدن

التحالف يثمن نجاح المملكة والإمارات فى تهدئة أوضاع عدن

ثمن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الإثنين، نجاح المملكة والإمارات في تهدئة الوضع بـ«عدن» وقبول الأطراف اليمنية للحوار.

وفي السياق، أشاد اجتماع لكبار قادة اليمن، بالموقف المميز والصادق للسعودية الذي عبر عنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عقب تداعيات التمرد المسلح الذي شهدته العاصمة المؤقتة عدن من قبل التشكيلات الأمنية والعسكرية التابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي.

» ضبط النفس

وكشف المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن طيار تركي المالكي في مؤتمر صحفي عقده بالرياض أمس، أن التحالف لوح باستخدام القوة في عدن، حال عدم توقف الاشتباكات، مؤكدًا أن الحكومة الشرعية مارست ضبط النفس في عدن.

وأشار المالكي إلى أن ميليشيا الحوثي و «داعش» شنوا عمليات بالتزامن مع أحداث عدن الأخيرة بالهجوم على مؤسسات حكومية. وأفاد بأن الجيش اليمني يواصل التقدم بمختلف الجبهات بدعم من التحالف. وفند المالكي مزاعم الحوثيين حول استهداف أهداف بالمملكة والتي تهدف لرفع الروح المعنوية المنهارة لمقاتليهم.

» تهديد الطاقة

وأكّد المتحدث الرسمي باسم التحالف أن ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران تواصل تهديد أمن الطاقة العالمي باستهدافها المنشآت النفطية وكذلك تهديدها للملاحة في البحر الأحمر .

وأضاف المالكي: إن صعدة وعمران هي مواقع لتخزين وإطلاق الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية التابعة للحوثيين، مبينا أن الميليشيات لا تزال تنتهك القانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية وسقوطها على الأعيان المدنية واستخدامها الأعيان المدنية كدروع بشرية.

وصرح المالكي بأن إجمالي الخسائر في صفوف الميليشيات الحوثية خلال أسبوعين بلغت 559 إرهابيًا، مؤكدًا أن الحوثيين المتحصنين بالجبال جميعهم في حالة انكشاف كامل وسنتعامل معهم.

» اجتماع استثنائي

وعقد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اجتماعا استثنائيا أمس، حضره مسؤولو الحكومة الشرعية، واستعرض الاجتماع التطورات على الساحة اليمنية وتداعيات التمرد المسلح في العاصمة المؤقتة عدن من من قبل المجلس الانتقالي، والذي استهدف مؤسسات الدولة ومعسكراتها ومقراتها الأمنية.

واعتبر الاجتماع هذا التمرد تهديدا لوحدة وسلامة واستقرار اليمن، ويخالف أهداف التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية لمواجهة مشروع التمدد الإيراني في المنطقة.

» إشادة بالتحالف

وثمن الاجتماع الجهود المخلصة التي تقودها السعودية لإنهاء حالة التمرد الانفصالي وعودة الأمور إلى نصابها. ودعا الرئيس هادي أبناء الشعب اليمني إلى رفض مشاريع التمزيق والتشرذم، مشيراً إلى أن أبناء اليمن يتوقون للخلاص من الانقلاب الحوثي الإيراني والسير نحو بناء اليمن الاتحادي الجديد.