قراصنة يستهدفون شركات الطاقة والاتصالات في الشرق الأوسط

قراصنة يستهدفون شركات الطاقة والاتصالات في الشرق الأوسط

الاثنين ١٩ / ٠٨ / ٢٠١٩
اكتشفت إحدى الشركات المتخصصة في تأمين شبكات المعلومات ومكافحة القرصنة، جماعة جديدة للقرصنة المعلوماتية تستهدف شركات الاتصالات والنفط والغاز في دول الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأطلقت شركة «دراجوس» لأمن المعلومات اسم «هيكساني» على جماعة القرصنة التي اكتشفتها، لكنها تلتزم جانبا كبيرا من الصمت حول أنشطة هذه الجماعة.


وذكرت الشركة أن نشاط هؤلاء القراصنة تزايد خلال الشهور الأخيرة في ظل تصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط، منذ ظهور هذه الجماعة قبل نحو عام، مضيفة أن الجماعة المكتشفة مؤخرا هي الأحدث في قائمة تضم 9 جماعات قرصنة تتعقبهم الشركة، إذ لاحظت أن هذه الجماعة تستهدف شركات الاتصالات، وقد يكون هذا الاستهداف مجرد خطوة من أجل الوصول إلى شبكات معلومات شركات النفط والغاز.

ونقل موقع «تك كرانش» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن كاسي بروكس خبير ملاحقة القراصنة في «دراجوس» قوله إن استهداف شركات الاتصالات يمكن أن يكون محاولة للسماح لطرف ثالث بالوصول إلى شبكات منشآت تكرير النفط أو إنتاجه عبر شبكات الهواتف المحمولة

ويقول خبراء شركة أمن المعلومات: إن لديهم قدرا محدودا من الثقة في أن «هيكساني» لم تمتلك حتى الآن قدرة هجومية كافية لإحداث اضطراب في شبكات الإمداد اللازمة لاستمرار عمل محطات الكهرباء وموردي الطاقة وغيرها من منشآت البنية التحتية، لكن هذه الجماعة يمكن أن تستخدم وصولها إلى شبكات الاتصالات كسابقة لشن هجوم على شبكات التحكم الصناعي، موضحين أنهم لاحظوا نشاط جماعة القرصنة لأول مرة في منتصف 2018، وأن هذه الجماعة تتبع نفس اتجاه الجماعات الأخرى، التي تستهدف أنظمة التحكم الصناعية.

وأضافوا: «هيكساني» هي الوحيدة، التي تستهدف شركات أخرى عبر استهداف شبكات الاتصالات.
المزيد من المقالات