تحديث أنظمة إبعاد الطيور عن المطارات

تحديث أنظمة إبعاد الطيور عن المطارات

الاثنين ١٩ / ٠٨ / ٢٠١٩
بدأت في روسيا نقاشات ساخنة حول ضرورة تحديث أنظمة إبعاد الطيور عن المطارات حتى لا تهدد سلامة الملاحة الجوية، بعد واقعة هبوط إحدى الطائرات اضطراريا بعد إقلاعها بدقائق قبل أيام بسبب اصطدامها بطيور نورس. وتظهر أرقام الوكالة الفيدرالية الروسية للنقل الجوي، أنّ عدد حالات اصطدام الطائرات بالطيور في روسيا يفوق المعدلات الأوروبية بمقدار عشرة أضعاف على الأقل، لتبلغ 3.7 حالة في كلّ 100 ألف عملية إقلاع وهبوط. وأشار مدير مجموعة علم الطيور في قطاع الطيران سيرجي ريجوف، إلى أنّ حلّ المشكلة يكمن في تطوير وسائل جديدة للحماية، موضحا أن عوامل بيئية كثيرة تحدد سلوك الطيور وتجذبها إلى أراضي المطارات، منها الغذاء والمياه، وأماكن التعشيش، والاستراحة والمبيت في أمان، وغياب البشر. وقال مسؤول رفيع المستوى في إحدى شركات الطيران الروسية لصحيفة «فيدوموستي»: تعتبر مكبات النفايات من عوامل الخطورة التي يصعب على المطارات التأثير عليها، وهناك مكبات غير مرخصة نتيجة للفساد وتساهل الموظفين والأمن.