أيها النصراويون.. حمدالله ليس ماجد عبدالله!!

أيها النصراويون.. حمدالله ليس ماجد عبدالله!!

الاحد ١٨ / ٠٨ / ٢٠١٩
​من حق النصراويين أن يدافعوا عن نجوم فريقهم عندما يتعرضون للانتقادات ويقفون معهم ويساندونهم، وهذا دليل حبهم وعشقهم لمَنْ يمثل شعار ناديهم. * لكن ليس من حقهم منع الآخرين من الانتقاد والتعبير عن آرائهم حتى إن كانت هذه الآراء في رأيهم خاطئة وغير صحيحة وفيها تحامل على ناديهم ونجومه. * الانتقادات والآراء تتداول في كل دوريات العالم بين الأندية وفي كل وسائل الإعلام ومواقع التواصل، والنجوم الكبار إلى وقتنا الحالي هناك مَنْ ينتقدهم، وهناك مَنْ يمجدهم. * النقد الهادف -سبق أن ذكرت- مطلوب لكن الإسقاطات في النقد على اللاعبين أو العاملين بالأندية والقطاع الرياضي أمر مرفوض وغير مقبول ويفتقد للمهنية. * لا يتوقع عشاق النصر أن فريقهم ونجومه محبوبون من الجميع، وأن الكل معجب بأدائهم، بل عليهم أن يتفهموا أن هناك مَنْ يتمنى فوز فريقهم وبروز نجومه، وهناك مَنْ يتمنى سقوطهم. * النجم أياً كان اسمه وناديه عندما يتعرض للانتقاد في رأيي لا يحتاج مَنْ يدافع عنه؛ لأن النجم دائما ما يكون رده على منتقديه بالملعب وهو أفضل مكان للرد. * على النصراويين فقط أن يركزوا كيف يقفون مع فريقهم ويدعمون رئيسهم الجديد ومجلس إدارته وألا ينشغلوا بأمور أخرى لا تقدم ولا تؤخر. * أيضا أتمنى ألا يظنوا أن الانتقادات سوف تتوقف عن ناديهم ونجومه، بل إنها ستكون بشكل أكبر، خاصة عند أي تعثر لفريقهم. * الغريب أن النصراويين يغضبون من انتقاد غير النصراويين لهم، والمنتقدون النصراويون لفريقهم (أحيانا) يكونون أكثر من غيرهم!!. * ماجد عبدالله.. وهو أفضل لاعب مر بتاريخ النصر ومن أعظم مَنْ أنجبت كرة القدم السعودية لم يسلم من الانتقادات، والنصراويون يعرفون أن (الرائع) حمدالله ليس ماجد عبدالله!!. * الفريق بدأ الموسم بتأهل آسيوي للدور ربع النهائي، ويبدأ هذا الأسبوع موسمه بالدوري أمام (ضمك) والبدايات دائما ما تكون صعبة وعلى الجماهير أن تبرهن حبها لناديها من خلال الحضور، فاللاعبون بحاجة لهم. أخيرا... ثقوا في ناديكم وإدارتكم واتركوا المنتقدين يمارسون انتقادهم لأنها كرة قدم الانتقاد لا يتوقف بها.. ما تحتاجونه فقط أن تكونوا مع نصركم في السراء والضراء إن رغبتم في البطولات. TWITTER: SAMEER_HILAL
المزيد من المقالات