الحرارة تشعل ألاسكا «الباردة»

الحرارة تشعل ألاسكا «الباردة»

الاحد ١٨ / ٠٨ / ٢٠١٩
سجل شهر يوليو الماضي الأكثر حرارة في تاريخ ألاسكا، وفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي. فقد ذاب الجليد البحري وشوهدت أسماك بحر بيرنج تسبح وسط درجات حرارة أعلى من المعتاد، وكذلك فعل الأطفال في مدينة نوم الساحلية، وبدأ موسم حرائق الغابات مبكراً واستمر لوقت أطول. وسجل متوسط درجة الحرارة بألاسكا في يوليو الماضي 14.5 درجة مئوية، وقالت «إدارة المحيطات والغلاف الجوي» إن هذا يزيد بمقدار 3 درجات مئوية عن المتوسط وأعلى بمقدار 0.4 درجة مئوية مقارنة بأكثر الشهور دفئا، وهو يوليو عام 2004. وتسبب ارتفاع الحرارة في تراجع الجليد قبالة الشاطئ في شمالي وشمال غربي ألاسكا، ومناطق القطب الشمالي الأخرى إلى أدنى مستوى سُجل في يوليو، وفقاً لمركز بيانات الثلوج والجليد بجامعة كولورادو.