شورت «بيوميكانيكي» يحسن ممارسة رياضة المشي

شورت «بيوميكانيكي» يحسن ممارسة رياضة المشي

كشف باحثون عن سروال قصير «شورت» آلي يساهم في تحسين أداء ممارسي رياضة المشي أو الركض قد يصبح استخدامه رائجا في أوساط الجيش. ويزن الشورت البيوميكانيكي خمسة كيلوجرامات وهو مزوّد ببطارية تزنّر الخصر ويقع المحرّك عند مستوى الكليتين، ويشغّل أسلاكا تساعد في المجهود الذي تبذله الساقان، ويرصد الجهاز طريقة المشي ويتكيّف معها. ومن شأن هذا الابتكار أن يساعد شخصا في صحة جيدة على تحسين أدائه أو الحد من تعب الجندي الذي يتنقل بصعوبة بسبب المعدات التي يحملها، بحسب ما قال أحد الباحثين في معهد متخصص تابع لجامعة هارفارد كونر والش. ويستند هذا الابتكار التكنولوجي القائم على معادلة حسابية إلى ثلاثة لواقط استشعار، وفي وسعه معرفة نوع النشاط الذي يقوم به مرتدي هذا الشورت في 99% من الحالات ليتكيّف معه. والبطارية صالحة لمسافة 10 كيلومترات، مشيا أو ركضا، وسبق أن جرّب الشورت الآلي في بيئات متعددة. ويطمح الباحثون إلى توسيع نطاق استعمال هذا الشورت البيوميكانيكي لفائدة الأشخاص الذين يعانون من شلل جزئي.