بولندا تدعم مهمة أمريكا في مضيق هرمز

بولندا تدعم مهمة أمريكا في مضيق هرمز

السبت ١٧ / ٠٨ / ٢٠١٩
تبحث بولندا تقديم الدعم لمهمة تقودها الولايات المتحدة لحماية مضيق هرمز، لكنها لم تتخذ أي قرار رسمي بعد.

» تحقيق الاستقرار

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البولندية لرويترز في بيان: «نرى أن أي تحركات تهدف لتحقيق الاستقرار في المنطقة ستكون مبررة».

وأضافت: «يتعين أن ننتظر لحين تحديد إن كنا سنشارك، وإذا تقرر ذلك فسوف نحدد الصيغة التي يمكن لبولندا أن تشارك بها في مثل تلك المبادرة».

ولم يتبين متى ستتخذ بولندا، التي تسعى لتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة منذ تولي حزب القانون والعدالة السلطة في عام 2015، قرارا بهذا الشأن.

وأدلى وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش بتلك التصريحات لأول مرة لوكالة الأنباء الألمانية أمس الجمعة.

» تأمين «هرمز»

وتسعى الولايات المتحدة لتأمين المضيق الواقع بين عُمان وإيران، ويمر عبره نحو خُمس النفط العالمي في ظل تصاعد التوترات بين طهران وبريطانيا والولايات المتحدة في الشهور القليلة الماضية.

وسبق أن قدمت بولندا دعما عسكريا لمهام تقودها الولايات المتحدة وشارك جنودها في مهام في العراق وأفغانستان.

ودعت أمريكا إلى تحرك دولي لمواجهة تهديد إيران للملاحة البحرية الدولية في مضيق هرمز.

وسبق للقيادة المركزية الأمريكية أن أكدت أن إيران تهدد حرية الملاحة البحرية الدولية، وهو ما يتطلب حلاً دولياً.

» الناقلة الإيرانية

من جهة أخرى، شاهد صحفي من رويترز ناقلة النفط الإيرانية جريس 1 وهي تبدأ في التحرك الجمعة، لكن مرساتها لا تزال بمياه ميناء جبل طارق وذلك بعد يوم من قرار السلطات بإنهاء احتجازها.

ولم يتسن الوصول لسلطات منطقة جبل طارق التابعة لبريطانيا للتعقيب.

وكان أفراد من مشاة البحرية البريطانية احتجزوا الناقلة عند المدخل الغربي للبحر المتوسط يوم الرابع من يوليو، للاشتباه في انتهاكها العقوبات الأوروبية بتهريبها شحنة نفط إلى سوريا الحليفة المقربة لإيران.