«الصحة» تقر لائحة الأطباء والاستشاريين الزائرين

تأكيدا لـ اليوم

«الصحة» تقر لائحة الأطباء والاستشاريين الزائرين

وافق وزير الصحة د. توفيق الربيعة، على تعديلات اللائحة التنفيذية لنظام مزاولة المهن الصحية، والتي تتضمن الموافقة على السماح للمراكز والمجمعات الصحية باستقدام الأطباء الاستشاريين الزائرين، وتضمنت اللائحة التي جاءت في إطار التحديث الدوري لأنظمة ولوائح وزارة الصحة التنظيمية، عددا من المعايير، والواجبات على الممارسين الصحيين، ومن أبرزها السماح باستقدام الأطباء الاستشاريين الزائرين.

وتتضمن هذه الاشتراطات التي أقرها وزير الصحة، أنه يتم استقدام الممارسين الصحيين الزائرين وفق عدد من القواعد، منها أن يكون لدى الممارس الصحي الزائر ترخيص بمزاولة المهنة ساري المفعول في البلد المستقدم منه، ويقتصر استقدام الممارس الصحي الزائر على المستشفيات والمجمعات الطبية المهيأة لتخصصه وإمكانيات الممارس الصحي الزائر، وأن يكون الممارس الصحي الزائر من ذوي التخصصات النادرة أو التقنيات الجديدة المطلوبة في المملكة، وأن لا يكون ممن حكم عليه بحد شرعي أو حكم جنائي أو بسبب خطأ طبي أو أبعد من المملكة لسبب له علاقة بالمهن الصحية، وأن يراعى في تحديد مدة الزيارة الوقت الكافي لتقييم الإجراءات الطبية التي تتم خلال الزيارة، وتضمن المنشأة الصحية سداد التعويضات التي يصدر بها حكم نهائي في حالة الخطأ الطبي الصادر عن الممارس الصحي الزائر إذا لم تتوفر تغطية تأمينية أو لم تكف، وتقوم المنشأة الصحية الخاصة بتكليف أحد أطبائها الاستشاريين أو الأخصائيين بمرافقة الطبيب أو الممارس الصحي الزائر، على أن يكون من نفس تخصصه أو المدير الطبي بالمستشفى في حال عدم وجود أطباء أو ممارسين من نفس التخصص، وأن يكون مسؤولا عن استقبال وتجهيز المرضى، مشاركة الممارس الصحي الزائر في التشخيص وخطة العلاج والإجراء الجراحي، وأن يقوم بمتابعة الحالات المرضية بعد مغادرة الممارس الصحي الزائر واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة المضاعفات التي قد تنتج عن أسلوب العلاج أو العملية الجراحية.


واشترطت وزارة الصحة أن يقدم طلب الممارس الصحي الزائر إلى مديرية الشؤون الصحية التي تتبع لها المنشأة الصحية مرفقا به صورة من الشهادات والسيرة الذاتية للممارس الصحي الزائر، وبرنامج الزيارة متضمنا المحاضرات وورش العمل التي سيقدمها الممارس الصحي الزائر، التزام الممارس الصحي الزائر بالعمل وفقا للأنظمة السارية بالمملكة واحترام المبادئ الإسلامية، وتعهد من قبل المنشأة الصحية بتقديم جميع ما يلزم من إفادات وإجراءات طبية متخذة من قبل الممارس الصحي الزائر أمام لجان التحقيق والجهات القضائية المختصة فيما يتعلق بالخطأ الطبي الناتج عن التشخيص أو العلاج أو الجراحة، وترسل صورة من الشهادات والسيرة الذاتية للممارس الصحي الزائر للهيئة لتقييمها.

وأضافت وزارة الصحة: إنه وبعد صدور موافقة الهيئة على استقدام الممارس الصحي الزائر تمنح الموافقة على استقدام الممارس الصحي الزائر من الوزارة أو مديرية الشؤون الصحية المختصة، يصدر الترخيص المؤقت باسم الممارس الصحي الزائر للعمل بالمنشأة الصحية الخاصة بعد وصوله وبعد استكمال كافة الإجراءات المنصوص عليها في هذه اللائحة وينتهي الترخيص بانتهاء مدة الزيارة. وكانت «اليوم» نشرت قبل أيام خبرا عن قرب صدور تنظيم يسمح للمنشآت الصحية الخاصة باستقدام الأطباء والاستشاريين الزائرين، بعد توقف دام أكثر من ٢٠ عاما.
المزيد من المقالات
x