إطلاق أول حافلة ذاتية القيادة بالعالم

إطلاق أول حافلة ذاتية القيادة بالعالم

السبت ١٧ / ٠٨ / ٢٠١٩
أطلقت العاصمة الألمانية «برلين»، أمس الجمعة، أول حافلة ذاتية القيادة في النقل العام، ومن المقرر أن تتنقل الحافلة الصغيرة، التي تحتوي على 6 مقاعد، في حي تيجل.

وقالت رئيس شركة «بي في جي» للنقل في برلين، زيجريد نيكوتا: إن اختبار الحافلة سيستمر حتى نهاية العام؛ بهدف الوقوف على أداء الحافلة خلال القيادة الذاتية ووقع ذلك على الركاب، ومدى تقبلهم.

وبحسب البيانات فإن أقصى سرعة ستسير بها الحافلة خلال الاختبارات المبدئية هي 15 كيلو مترا في الساعة، وسيكون هناك مرافق على متن الحافلة لمراقبة عملية السير والتدخل حال حدوث مشكلات.

وتعتمد فكرة السيارة ذاتية القيادة على استكشاف الطرق من خلال أجهزة الاستشعار، بما فيها الكاميرات والرادارات و«الليدار»، وهو تكتيك شبيه بالرادار يستخدم بث نبضات الضوء غير المرئي لخلق خريطة ثلاثية الأبعاد بالغة الدقة للمنطقة المحيطة بها، وهي تعمل جميعها على المحافظة على السيارات ذاتية القيادة آمنة.

والكاميرات والرادار والليدار تعمل معا وتكمل بعضها بعضا، بما يتيح توفير بيانات كافية يتم تحليلها لخلق صورة محيطية متكاملة للمنطقة المحيطة بالسيارة، بحيث تتمكن من تجنب العوائق والأشخاص والأشياء الأخرى. وتستطيع السيارات أيضا المقارنة بين قراءات أجهزة الاستشعار المختلفة لديها مع تلك التي جمعتها سيارات أخرى من خلال أنظمة الملاحة التي تدار بواسطة الأقمار الصناعية.