"يونيسف" تطالب بمزيد من المساعدات لنصف مليون من أطفال الروهينجا

"يونيسف" تطالب بمزيد من المساعدات لنصف مليون من أطفال الروهينجا

الجمعة ١٦ / ٠٨ / ٢٠١٩
طالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بمزيد من المساعدات لأطفال أقلية الروهينجا المسلمة الفارين من ميانمار. وذكرت المنظمة في تقرير نُشر اليوم الجمعة أنه يتعين زيادة الاستثمارات في التعليم والتدريب لحوالي نصف مليون طفل، ومراهق في مخيمات اللجوء الضخمة. يُذكر أن أكثر من 730 ألف مسلم فروا من ميانمار (بورما سابقا)، ذات الأغلبية البوذية، إلى بنجلاديش منذ آب/أغسطس عام .2017ويواجه الجيش وحكومة أون سان سو تشي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، انتقادات شديدة بسبب ملاحقة أقلية الروهينجا.

وتتحدث الأمم المتحدة عن أعمال إبادة جماعية، بينما تصف الحكومة الأمريكية الوضع بأنه تطهير عرقي. وقالت المديرة التنفيذية ليونيسف، هينريتا فور: "بالنسبة لأطفال الروهينجا في بنجلاديش، فإن الأمر أكثر من مجرد البقاء على قيد الحياة. من الضروري للغاية لمستقبلهم أن ينالوا تعليما وتدريبا مهنيا جيدا."
المزيد من المقالات