مقتل 3 جنود باكستانيين و5 هنود في كشمير

مقتل 3 جنود باكستانيين و5 هنود في كشمير

الجمعة ١٦ / ٠٨ / ٢٠١٩
أعلن الجيش الباكستاني أمس الخميس، مقتل ما لا يقل عن ثلاثة جنود باكستانيين وخمسة جنود هنود في تبادل لإطلاق النار عبر خط المراقبة في كشمير، فيما يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة اليوم الجمعة لبحث أزمة كشمير.

وأضاف الجيش، في بيان: إن القوات الهندية أطلقت نيران المدفعية عبر خط المراقبة، الذي يمثل الحدود الفعلية التي تقسم الوادي الواقع بالهيمالايا إلى منطقتين تسيطر كل من الدولتين على إحديهما، مما أسفر عن مقتل الجنود الباكستانيين.

وذكر البيان أن 5 جنود هنود لقوا حتفهم جراء الرد الباكستاني على إطلاق النار، لكن تقارير إعلامية نقلت عن مسؤولين في نيودلهي نفيهم سقوط قتلى من جانبهم.

وأعلنت الشرطة في كشمير مقتل مدنيين اثنين أيضا في أول اشتباك منذ تجريد حكومة الهند المنطقة التابعة لها، والتي تقطنها أغلبية مسلمة، من الحكم الذاتي الخاص المنصوص عليه في الدستور الهندي الأسبوع الماضي.

وأعلنت باكستان الخميس، «يوم حزن» تزامنا مع احتفالات عيد استقلال الهند، وانطلقت احتجاجات عبر الجزء الذي تحكمه إسلام آباد من المنطقة المتنازع عليها.

تسبب القرار الهندي حول كشمير في إثارة غضب باكستان التي قطعت روابط التجارة والنقل وطردت السفير الهندي.