الفوضى تجتاح «سانتياجو برنابيو» بسبب زيدان

الفوضى تجتاح «سانتياجو برنابيو» بسبب زيدان

الخميس ١٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية، خرج فريق ريال مدريد الإسباني خالي الوفاض في الموسم الماضي بعدما قدم أداء سيئا.

وأقيل المدربان جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري بعدما ودع الريال منافسات دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر، وأنهى الدوري في المركز الثالث للعام الثاني على التوالي، بفارق 19 نقطة خلف برشلونة.


وتوجه فلورينتينو بيريز رئيس النادي مرة أخرى لأسطورة النادي الفرنسي زين الدين زيدان في مارس الماضي، ولبى المدرب -الذي استقال من الفريق عقب فوزه للمرة الثالثة بدوري أبطال أوروبا في 2018- النداء.

ومع ذلك، سارت فترة الإعداد بشكل سيئ للريال وزيدان، حيث فاز الفريق بمباراتين فقط من أصل سبع مباريات، رغم أن النادي أنفق 300 مليون يورو (335 مليون دولار).

وقام الريال بالتعاقد مع فيرلاند ميندي وإيدير ميليتاو للمساعدة في تدعيم الدفاع ولكنه يبدو أنه ما زال ضعيفا، بعدما تلقى 18 هدفا. وقام زيدان بتجربة العديد من خطط اللعب مثل الطريقة الكلاسيكية 4-3-3 و4-4-2 وحتى 3-5-2.

ومع ذلك، لم تتناسب أي طريقة منهم بشكل جيد وحتى صفقة انتقال إدين هازارد، التي تكلفت 100 مليون يورو، واجهت انتقادات شديدة من قبل وسائل الإعلام الإسبانية بعدما ظهر اللاعب بوزن زائد عقب الإجازة.
المزيد من المقالات
x