وزير الأوقاف اليمني لـ «اليوم»: ميليشيات الحوثي حاولت منع اليمنيين من الحج

376 ألف حاج ومعتمر حظوا بأفضل الخدمات في المملكة

وزير الأوقاف اليمني لـ «اليوم»: ميليشيات الحوثي حاولت منع اليمنيين من الحج

أكد وزير الأوقاف والإرشاد اليمني د.أحمد عطية دخول أكثر من 376 ألف معتمر وحاج وضيف، لبرنامج خادم الحرمين الشريفين هذا العام، حظوا بأفضل الخدمات، في ظل الجهود التي تبذلها حكومة المملكة لتطوير الخدمات كل عام.

وأوضح خلال حوار لـ«اليوم» أنه بعد أكثر من أربع سنوات من انقطاع باب العمرة لليمنيين، نتيجة الحرب التي فرضتها الميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران على اليمنيين، جاء الأمر السامي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، بفتح باب العمرة لكافة اليمنيين العام الماضي، كأكبر تسهيل للشعب اليمني، الذي وجد من العمرة فسحة دينية للالتجاء إلى الله، والوقوف في بيته في هذه الظروف الصعبة، مثمنا مكرمة خادم الحرمين الشريفين التي قُدرت بـ 2000 منحة لأسر ذوي الشهداء والجرحى.


» جهود جبارة

كيف وجدتم تطور الخدمات المقدمة للحجاج؟

تبذل المملكة جهودا جبارة وكبيرة في سبيل تطوير الخدمات كل عام، بما يزيد من الطاقة الاستيعابية لحجاج بيت الله، وتواكب التكنولوجيا المتقدمة، ما يساهم في تيسير الحج على ضيوف الرحمن، وهذه الخدمات ليست لليمنيين وحسب، وإنما هي للحجاج من جميع أنحاء العالم.

» تعاون إيجابي

ماذا عن إجراءات دخول المملكة؟

دخل الحجاج اليمنيون الذين يبلغ عددهم كل عام 24255 حاجا، من كل مناطق الجمهورية اليمنية، عبر منفذ الوديعة البري الحدودي مع المملكة، وهو المنفذ الوحيد الذي يعمل حاليا نتيجة لإغلاق المنافذ الأخرى، بسبب الحرب التي فرضتها الميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران، وكان هذا المنفذ مخصصا لنقل البضائع فقط، ولأنه الوحيد فقد تم استخدامه للمواطنين أيضا، ونلمس كل عام تعاونا إيجابيا ومثمرا من قبل الجوازات السعودية.

» ربط إلكتروني

كيف استعدادكم للحج هذا العام؟

نبدأ الاستعداد لكل موسم بالتخطيط والترتيب والتنسيق، ثم نعلن الأسعار للحجاج والوكالات، ونبدأ في المتابعة والتنسيق، وهو عمل مضن وشاق وكبير، لا سيما وأننا نعمل بكادر قليل، فوزارة الأوقاف في صنعاء محتلة من قبل الميليشيات الحوثية، والكادر إما مسرح عن العمل، أو يعمل معهم بالقوة، ونحن هذا العام كنا أول دولة قامت بالربط الإلكتروني للخدمات، ذلك أننا أنجزنا الانتهاء من كل الإجراءات في وقت قياسي.

» تقدير عظيم

.. وماذا عن نصيب ذوي الشهداء ومن سطروا البطولات في اليمن لحج هذا العام؟

قدرت مكرمة خادم الحرمين الشريفين بـ2000 منحة لأسر ذوي الشهداء والجرحى، وذلك تقدير عظيم من الملك المفدى، للبطولات التي سطرها شهداؤنا وجرحانا في سبيل الدفاع عن اليمن، وعن العروبة، من المد الفارسي الصفوي، وهي بمثابة مواساة لذوي الشهداء والجرحى.

» لم الشمل

ما هي التسهيلات التي وجدها حجاج اليمن؟

أولا نثمن الأمر السامي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله-، العام الماضي، بفتح باب العمرة لليمنيين بعد أكثر من أربع سنوات من الانقطاع؛ نتيجة الحرب التي فرضتها الميليشيات الحوثية، وكان هذا أكبر تسهيل لليمنيين الذين وجدوا من العمرة فسحة دينية للالتجاء إلى الله والوقوف في بيته وهم يتضرعون إليه، وساهمت في لم الشمل أكثر مع عوائلهم وذويهم في عموم المملكة، وكانت من أهم التسهيلات التأشيرة الإلكترونية، بالإضافة إلى السماح لهم التجول في جميع مناطق السعودية.

» ميليشيات ابتزاز

ماذا عن اعتداءات الميليشيات الحوثية على وكالات الحج والعمرة؟

لا غرابة فيما يحدث، فهي ميليشيات وليست دولة، وأعمالها تقوم على التقطع والابتزاز وسلب أموال الناس وجبايتها، وليس بخاف هذا على أي حد، فالتقارير الدولية تتحدث عن هذا كل وقت وحين، وما تتعرض له الوكالات من ابتزاز يأتي في هذا السياق، من خلال جمع الأموال ومنعها من أداء مهامها في مناطق سيطرتهم، وهو ما يعني منع مواطنينا من أداء هذه الشعائر.
المزيد من المقالات
x