إعدام 942 أضحية «كليا وجزئيا» بالأحساء

إعدام 942 أضحية «كليا وجزئيا» بالأحساء

الأربعاء ١٤ / ٠٨ / ٢٠١٩
أعدمت أمانة محافظة الأحساء خلال أيام العيد 35 ذبيحة من مسالخها الثلاثة الرئيسية «المسلخ المركزي، مسلخ مدينة العمران، مسلخ مدينة العيون»، وذلك بعد خضوع تلك الذبائح للكشف الطبي البيطري، والذي بين عدم صلاحيتها للتناول الآدمي، بينما تم الإعدام الجزئي لأكثر من 907 ذبائح، حيث جاء ذلك عبر تنفيذ برامج وآليات مستمرة للفحوصات البيطرية للمذبوحات قبل وبعد الذبح.

وكشفت إحصائية مذبوحات مسالخ أمانة محافظة الأحساء خلال أيام عيد الأضحى المبارك، إجمالي ذبح 21332 ذبيحة من الأنعام «ضأن، أبقار، جِمال». في الوقت نفسه، أكد وكيل الخدمات في أمانة محافظة الأحساء م. ناجي المري، ارتفاع نسبة الوعي لدى المواطن والمقيم في صورة إيجابية بأهمية وضرورة ذبح ذبائحهم في المواقع المخصصة لذلك وهي المسالخ الرئيسية التابعة للأمانة أو المسالخ المصرح بها رسميا، وذلك في بيئة مخصصة تتم فيها عمليات الذبح بمراحل عدة بدءا من الفحص البيطري للذبيحة حفاظا على صحة وسلامة المستهلك تحت إشراف ومراقبة مسؤولي الأمانة. وأبان «المري»، أن المسالخ خلال العيد، تم العمل فيها على زيادة أعداد الأطباء البيطريين للكشف على المواشي أثناء دخولها الحظائر؛ للتأكد من سلامتها قبل الذبح، ومضاعفة عدد الجزارين، والتأكيد على عاملي النظافة بتنظيف صالات الذبح ورفع مخلفات الذبائح مباشرة، حيث تم توفير أجهزة تعقيم للأرضيات والجدران وعمل التطهير اللازم لصالات الذبح ومرافق المسلخ، كما تم استبدال جميع أدوات الذبح ووسائل نقل الذبائح وخلافه.
المزيد من المقالات