أكاديمي: أرامكو تتجه لتقليل مبيعات النفط الخام عبر «ريلاينس»

أكاديمي: أرامكو تتجه لتقليل مبيعات النفط الخام عبر «ريلاينس»

الثلاثاء ١٣ / ٠٨ / ٢٠١٩
أكد الأكاديمي، د. فادي الفياض، أن صفقة شراء أرأمكو لحصص في ريلاينس الهندية التي تمتلك أكبر مجمع للبتروكيماويات في العالم بـ«غوجارت» على الساحل الغربي المتوقع الانتهاء منها بحلول مارس 2020، تعزز من مكانة المنتجات البتروكيماوية السعودية في الأسواق الآسيوية، لا سيما مع استحوذ أرامكو على 70% من عملاق صناعة البتروكيماويات «سابك».

وأضاف الفياض: إن تلك العمليات تمنح منتجات الشركة سوقا طويلة الأجل في الأسواق الدولية من خلال زيادة طاقة التكرير وتنويع عملياتها.

وأشار إلى أن الصفقة تأتي بعد زيادة استثمارات أرامكو في المصافي الآسيوية في السنوات الأخيرة في ظل الطلب المتزايد على المنتجات البتروكيماوية في الأسواق الآسيوية، مما يدل على خطوات واضحة لإستراتيجية الشركة في تقليل مبيعات النفط الخام في السنوات المقبلة، خاصة أن الأسواق الآسيوية ستكون المساهم الرئيسي في نمو صناعة البتروكيماويات العالمية بحلول عام 2030 مدفوعة بالنمو الاقتصادي في الصين والهند والدول الآسيوية الأخرى.

وأكد أن الصفقة تعتبر واحدة من أكبر الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الهند حتى الآن، وتعتبر المملكة رابع أكبر شريك تجاري للهند في الوقت الحالي، وفي زيارة سمو ولي العهد لهناك، دخلت المملكة أيضًا في سلسلة من خمس اتفاقيات تجارية ثنائية تتعلق بالإسكان والاستثمار والسياحة والإعلام والبث، والتي من شأنها تسهيل نمو التجارة إلى حد كبير.

وأوضح أن ولي العهد يدرك أن آسيا، وخاصة باكستان والهند، أسواق استهلاكية حيوية توفر منافذ مهمة لصادرات المملكة.

ولفت إلى أن تلك الصفقات تعد تتويجا لزيارة ولي العهد الآسيوية، مشيرًا إلى أن الاحتكاك السياسي والعسكري المستمر بين باكستان والهند يجعل من الصعب على أي قائد عالمي التنقل في المياه التجارية بينهما.

وأضاف أن من ضمن إنجازات ولي العهد في زياراته استثمار المملكة الضخم في ميناء غوادر بباكستان من خلال مصفاة ضخمة ومجمع للبتروكيماويات، والآن أرامكو ستستحوذ على 20 ٪ من أول شركة هندية تتجاوز الـ 122 مليار دولار من حيث القيمة السوقية. من ناحية أخرى، قالت شركة ريلاينس إندستريز الهندية، في تصريحات لها أمس: إن أرامكو تخطط لاستثمار ضخم، فيما وقعت خطابًا لشراء حصة 20 % من أنشطة الشركة الهندية لتحويل النفط إلى كيماويات في إحدى أكبر عمليات الاستثمار الأجنبي على الإطلاق في الهند.

وكان المدير التنفيذي في ريلاينس إندستريز بي.إم.إس براساد قد أعلن أمس الأول أن بنود الاتفاق لم يتم الانتهاء منها بعد، لكن من المتوقع رغم ذلك حصول ريلاينس على ما يقدر بنحو 15 مليار دولار، بما في ذلك بعض الديون المعدلة مقابل الحصة البالغة 20 % ، مضيفا أن الشركتين تهدفان لإغلاق الصفقة بحلول مارس 2020.

وقال لوسائل الإعلام بعد الاجتماع العام السنوي للشركة: إن الاتفاق سيشهد شراء ريلاينس ما يصل إلى 500 ألف برميل يوميا من النفط الخام من أرامكو، مشيرا إلى أن هذه الكمية ستزيد عن مثلي الكميات التي تشتريها ريلاينس من أرامكو حاليا. وتتماشى الصفقة مع سعي أرامكو لتوسعة حضورها العالمي في نشاطي التكرير والتسويق عبر توقيع اتفاقات جديدة وزيادة طاقة مصافيها لتأمين أسواق جديدة لنفطها الخام.