الحريري يبحث قضية «حزب الله» في واشنطن

الحريري يبحث قضية «حزب الله» في واشنطن

الأربعاء ١٤ / ٠٨ / ٢٠١٩
يلتقي رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، يوم غد الخميس، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، بحسب مكتبه الإعلامي، ومن المتوقع أن يحتل ملف «حزب الله» وأنشطته المختلفة أولوية المحادثات، خصوصا بعد فرض واشنطن لعقوبات على قيادات في الحزب في الآونة الأخيرة، استهدفت رجال أعمال ونوابا ومسؤولين، وفي ظل إجراءات الولايات المتحدة ضد إيران وأذرعها في المنطقة.

ووصل الحريري إلى واشنطن في زيارة تستمر أياما، يستعرض خلالها أيضا مع المسؤولين الأمريكيين الأوضاع في لبنان والعلاقات بين بلاده وأمريكا في ظل تحديات أوضاع بالغة الحساسية تعيشها المنطقة.

ومن بين الملفات التي سيبحثها رئيس الوزراء اللبناني، دعم واشنطن للأجهزة الأمنية في بلاده، ومساهمة الولايات المتحدة في مؤتمر «سيدر» الاقتصادي والإصلاحات التي تنفذها الحكومة، بالإضافة لقضيتي اللاجئين السوريين والوساطة الأمريكية بين لبنان وإسرائيل فيما يتعلق بترسيم الحدود البرية والبحرية.

وكانت مواقع لبنانية ذكرت أن الولايات المتحدة بدأت سياسة العقوبات تجاه «حزب الله»، وهي ستوسع رقعتها لتشمل حلفاء الحزب خلال الأشهر القليلة المقبلة، وسيضع الأمريكيون الحريري في هذه الأجواء، وسيدعونه إلى إخراج لبنان من تأثير «حزب الله» وتداعياته على البلاد، فيما يأمل الحريري عدم توسيع رقعة العقوبات، خشية انعكاس ذلك على الاستقرار اللبناني وخصوصا النقدي. ومن المنتظر أن يناقش الحريري في لقائه بوزير الخارجية الأمريكي الخميس، ملفات الوضع اللبناني سياسيا واقتصاديا وأمنيا، في ظل التشديد الأمريكي المتصاعد لسياسات العقوبات على «حزب الله»، يعقبه لقاء بالمسؤولين الأمريكيين في وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين.

أسعار النفط تسجل أعلى مستوى في 5 أشهر

 «تويتر» تتصدى لأكبر عملية اختراق لحسابات كبار المستخدمين

لبنان: بغداد ستوفر الوقود لبيروت بعد الانفجار

نائب لبناني يطالب الحكومة بالاستقالة الفورية

مصر ترد رسميًا على الملء الأحادي لسدّ النهضة

المزيد

الصحة: 1626 حالة تعافٍ جديدة و 1389 إصابة مؤكدة

بيروت.. مدينة الدمار والغبار في 30 صورة

انفجار بيروت .. البحث جار عن ضحايا تحت الأنقاض

بيروت منكوبة.. دمار هائل وعشرات القتلى وآلاف المصابين

وزير الصحة اللبنانى: 113 قتيلا حتى الساعة والجرحى نحو 4 ألاف

المزيد