«انتقالي» عدن: مستعدون للعمل مع التحالف بقيادة المملكة

«انتقالي» عدن: مستعدون للعمل مع التحالف بقيادة المملكة

أعلن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن عيدروس الزبيدي، مساء الأحد، أن المجلس مستعد للعمل مع تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة.

وتعمل السعودية على تطويق أزمة عدن بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية الشرعية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن، حيث بدأت بالفعل اجتماعات تمهيدية مع الرئيس عبد ربه منصور هادي، استعدادا للاجتماع الطارئ في جدة.

» عمل مشتركوفي بيان صدر عن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، حول الأوضاع في عدن، أكد الزبيدي استعداد المجلس «للعمل بشكل مسؤول مع قيادة التحالف بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية في إدارة هذه الأزمة وتبعاتها بما يعزز من تماسك النسيج الاجتماعي».

وقال الزبيدي: «نجدد ثقتنا في المملكة العربية السعودية التي نأمل منها ونعلق عليها آمال شعبنا وتطلعاته ونعلن استعدادنا للعمل معهم ومن خلالهم وبواسطتهم كحليف وفي وقوي».

» تجديد التزام

وجدد رئيس المجلس الانتقالي في عدن التزامه بوقف إطلاق النار الذي دعا له التحالف، مذكّرا أنه سبق وأعلن مساء السبت التزامه به.

من جهة أخرى، أكد الزبيدي استعداده لحضور الاجتماع الذي دعت له المملكة «بانفتاح كامل إيمانا منّا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز».

في سياق آخر، قال الزبيدي: «نجدد موقفنا الثابت بالوقوف الكامل مع التحالف لمحاربة التمدد الإيراني في المنطقة».

» تقييم حادثة

على صعيد آخر، صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف أحالت إحدى نتائج عمليات الاستهداف بمنطقة العمليات للفريق المشترك لتقييم الحوادث؛ للنظر باحتمالية وجود حادث عرضي.

واستطرد العقيد المالكي: استكملت قيادة القوات المشتركة للتحالف مراجعة إجراءات ما بعد العمل للعمليات المنفذة بمنطقة العمليات ليوم الأحد الموافق (11 أغسطس 2019).

» مراجعة شاملة

وأضاف المالكي: بناءً على ما تم الكشف عنه بالمراجعة الشاملة والتدقيق العملياتي، وكذلك ما تم إيضاحه من المنفذين باحتمالية وقوع خسائر بالمدنيين أثناء عملية استهداف (تجمعات لعناصر الميليشيات الحوثية المقاتلة) بمحافظة (حجة)، فقد أحيلت كامل الوثائق المتعلقة بالحادث للفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر فيها وإعلان النتائج الخاصة بذلك.

وأكد المالكي التزام القيادة المشتركة للتحالف بتطبيق أعلى معايير الاستهداف، وكذلك تطبيق مبادئ القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية بالعمليات العسكرية، واتخاذ كافة الإجراءات فيما يتعلق بوقوع الحوادث العرضية -لا قدر الله- لتحقيق أعلى درجات المسؤولية والشفافية.