البحر الميت قد يختفي قريبا

البحر الميت قد يختفي قريبا

الاثنين ١٢ / ٠٨ / ٢٠١٩
حذر خبراء من خطورة انخفاض مستوى مياه البحر الميت، إلى 34 مترا، دون مستوى سطح البحر، مسجلا بذلك أدنى مستوياته في التاريخ، وهو ما قد يشكل خطرا على وجوده ومحيطه.

وشهدت السنوات الأخيرة ظهور حفر كبيرة، تسببت في تسرب كميات إضافية من مياه البحر، وأرجعها الخبراء إلى تركيبة التربة الضعيفة بالمنطقة.

ويعتبر البحر الميت أعمق نقطة على وجه الأرض، وشهد تدني مستواه عام 1980، فيما تفاقم الوضع حاليا مع تراجع مستوى المياه بنسبة ثلاثين مترا إضافيا.

وتشير توقعات إلى أن البحر الميت، الذي يعتبر أكثر بقعة انخفاضا على وجه الأرض، يواجه خطر الجفاف، وربما الاختفاء من الخرائط، بحلول منتصف القرن الحالي.

وأشارت تقارير بيئية إلى انخفاض منسوب مياه البحر الميت بمعدل متر ونصف المتر سنويا، وتقلص مساحته بنسبه 35%خلال 4 عقود.