نزوح العشرات نتيجة التصعيد العنيف في سوريا

نزوح العشرات نتيجة التصعيد العنيف في سوريا

الثلاثاء ١٣ / ٠٨ / ٢٠١٩
أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أمس الإثنين، بأن مناطق خان شيخون والتمانعة وعابدين وكفر سجنة ومحيطها بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، شهدت عملية نزوح خلال الـ 24 ساعة الماضية، نتيجة التصعيد العنيف من قبل قوات النظام وحليفها الروسي برا وجوا.

وقال المرصد: إن العشرات نزحوا من تلك المناطق بعد أن كان معظم أهاليها قد نزوحوا في وقت سابق منذ بداية التصعيد الأعنف، بينما تواصل طائرات النظام الحربية والمروحية والطائرات الروسية تصعيد عمليات القصف على ريفي إدلب وحماة ضمن منطقة «خفض التصعيد» خلال يوم أمس، في مشهد يومي اعتيادي تتبعه كل من روسيا ونظام الأسد لتهجير المواطنين والتقدم برا على الأرض.

وأضاف المرصد إن عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على كل من أرنيبة وعابدين ومحيطها ومغر الحنطة والشيخ مصطفى والنقير وركايا سجنة ومدايا والمردم وأم زيتونة وكفرعين والتمانعة وخان شيخون وتل عاس وتل ترعي بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، وكفرزيتا واللطامنة شمال حماة، ارتفع إلى 52 برميلا. وأوضح أنه «مع سقوط المزيد من الخسائر البشرية، فإنه يرتفع إلى 3194 شخصا، من قتلوا منذ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة خفض التصعيد في الـ 30 من شهر أبريل الفائت، وحتى الإثنين».