وزير الداخلية ينوه بجهود القطاعات الأمنية والجهات المعنية لخدمة ضيوف الرحمن

وزير الداخلية ينوه بجهود القطاعات الأمنية والجهات المعنية لخدمة ضيوف الرحمن

الاحد ١١ / ٠٨ / ٢٠١٩
تابع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، نفرة الحجيج من صعيد عرفات إلى مشعر مزدلفة بعد أن من الله عليهم بأداء الركن الأعظم، والتي اتسمت بانسيابية تامة وفي أوضاع آمنة مطمئنة. ونوه سموه بما تقوم به جميع القطاعات الأمنية والجهات المعنية من جهود لخدمة الحجاج والمشاركين في موسم حج هذا العام 1440هـ وفق ما يتطلع إليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، مما مكن جموع الحجيج من أداء مناسك حجهم في عرفات ومزدلفة بيسر وسهولة واطمئنان وفق خطط أمنية ووقائية وخدمية متطورة، يقوم على تنفيذها آلاف من الكوادر المؤهلة لنيل شرف خدمة ضيوف الرحمن وتيسير تنقلاتهم بين المشاعر المقدسة بأمن وأمان وجميعهم ينعمون بما وفرته لهم حكومة خادم الحرمين الشريفين من خدمات وتسهيلات، متمنيا سموه للحجاج استكمال مناسك حجهم وهم في أحسن حال وأن يمن الله عليهم بالقبول والغفران، مؤكدا سموه استمرار الجهود الأمنية المبذولة لضمان استكمال الحجاج مناسكهم في أمن وطمأنينة وسكينة. وكان سمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، قد تفقد أمس الأول، قوات الأمن الخاصة المشاركة في مهام أمن حج هذا العام 1440هـ. ووقف سموه خلال زيارته مقر القوات بمكة المكرمة على استعدادات القوات وجاهزيتها، والتقى بقادتها وكبار ضباطها المشاركين في مهمة الحج.
المزيد من المقالات
x