تجدد اشتباكات عدن..والإمارات تدعو لمواجهة الحوثي

تجدد اشتباكات عدن..والإمارات تدعو لمواجهة الحوثي

الاحد ١١ / ٠٨ / ٢٠١٩
استمرت الاشتباكات في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن لليوم الرابع على التوالي، وسط أنباء عن سقوط اللواء الثالث حماية رئاسية بيد قوات «الحزام الأمني»، فيما أعربت دولة الإمارات أمس، عن بالغ قلقها إزاء استمرار المواجهات المسلحة، داعية إلى التهدئة وعدم التصعيد والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين اليمنيين، وتركيز الجهود لمواجهة ميليشيات الحوثي الانقلابية والجماعات الإرهابية الأخرى والقضاء عليها.

من جهته، أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج عبداللطيف الزياني، السبت، استمرار الصراع المسلح في عدن بين الأشقاء في اليمن.

» جهود مبذولة

ودعا وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، إلى حوار مسؤول وجاد من أجل إنهاء الخلافات والعمل على وحدة الصف في هذه المرحلة الدقيقة والحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأكد أن دولة الإمارات وكشريك فاعل في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية تبذل كافة الجهود للتهدئة وعدم التصعيد في عدن، وفي الحث على حشد الجهود تجاه التصدي للانقلاب الحوثي وتداعياته.وأضاف إنه من الضروري ولصعوبة الموقف أن يبذل المبعوث الأممي السيد مارتن غريفيثس جهوده في الضغط لإنهاء التصعيد الكبير الذي تشهده مدينة عدن؛ لما للاقتتال الحالي من تداعيات سلبية على الجهود الأممية والتي تسعى جاهدة لتحقيق الأمن والاستقرار عبر المسار السياسي والحوار والمفاوضات.

» دعوة خليجية

وفي السياق، اعتبر الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج عبداللطيف الزياني، استمرار الصراع في عدن، جريمة مشينة تنتهك أواصر الأخوة والدين والقيم الأخلاقية والإنسانية، وتعرض حياة المدنيين للخطر، وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

ودعا الأمين العام لمجلس التعاون، القوى المتصارعة في عدن إلى تغليب الحكمة والعقل ومراعاة المصالح العليا للشعب اليمني، مؤكدا أن أعداء اليمن هم المستفيدون من هذا الصراع المؤسف.

» قتلى وانفجارات

وقتل فجر السبت 30 شخصا جراء المعارك الجارية في عدن، في إحصاء أولي، جراء المواجهات داخل معسكر اللواء الرابع حماية رئاسية في العاصمة اليمنية المؤقتة.

وهزت انفجارات قوية عدن، ليل الجمعة/‏‏‏السبت، وسط اشتباكات عنيفة في جبل حديد خور مكسر وسط المدينة.

وشهدت الاشتباكات استخدام مختلف أنواع الأسلحة في محيط اللواء الرابع حماية رئاسية في اللحوم شمال عدن.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دعا في بيان أطراف الصراع للدخول في حوار شامل لحل الخلافات، وبحث تخفيف المخاوف المشروعة لجميع اليمنيين.

ودعت الجامعة العربية، في بيان صادر عنها الجمعة، جميع أطراف النزاع في اليمن إلى التهدئة، مع استمرار التوتر في مدينة عدن، عاصمة البلاد المؤقتة.

» تحذير أممي

إلى ذلك حذرت منظمات إغاثة دولية، السبت، من كارثة إنسانية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، جراء المعارك العنيفة التي تشهدها المدينة لليوم الرابع على التوالي.

وقال المجلس النرويجي للاجئين، إنه يشعر بالقلق الشديد على سلامة موظفيه والمدنيين المحاصرين في منازلهم بعد اندلاع القتال في مدينة عدن.

وأفاد المجلس في بيان، بأنه منذ أول أمس اشتد القتال في أجزاء من المدينة تاركا المدنيين محاصرين في المناطق السكنية خاصة في منطقة كريت.

بدورها أفادت لجنة الإنقاذ الدولية، بأن أعمال العنف في عدن، أجبرتها على تعليق عملها المنقذ للحياة والمأوى لتجنب انعدام الأمن.

وذكرت اللجنة في بيان لها إنها تشعر بقلق عميق إزاء الاشتباكات العنيفة الدائرة في مدينة عدن بين ما يسمى المجلس الانتقالي والقوات الحكومية.