مشاهير يجنون ثروات طائلة بمتابعين وهميين على «إنستجرام»

مشاهير يجنون ثروات طائلة بمتابعين وهميين على «إنستجرام»

السبت ١٠ / ٠٨ / ٢٠١٩
كشف تحقيق أجراه معهد بريطاني، أن عددا من المشاهير والشخصيات العامة، يستعينون بملايين الحسابات المزيفة لرفع عدد متابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما «إنستجرام».

وأجرى معهد الأداء المعاصر للموسيقى تحقيقا على حسابات عدد كبير من المشاهير، وأخضعها لتحقيق بهدف التأكد من عدد المتابعين الحقيقيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشف التحقيق أن 58 بالمائة من متابعي الممثلة الأمريكية إلين ديجينيريز على «إنستجرام»، وعددهم 75.6 مليون شخص، غير حقيقيين، فيما أكد أن نحو 48 بالمائة من متابعي فريق «بي تي إس» الغنائي الكوري الجنوبي الشهير، البالغ عددهم 19.4 مليون، من حسابات مزيفة.

وشمل التحقيق أيضا حسابات نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وأختيها كلو وكورتني على «إنستجرام».

ووصلت نسبة المتابعين المزيفين لكورتني كارداشيان إلى 49 بالمائة، من أصل 80.4 مليون، أما كيم 143.6 مليون متابع، وكلو 96 مليون متابع، فبلغت نسبة المزيفين لديهما 44 بالمائة.

كما أن 30 بالمائة من متابعي كايل جينر على «أنستجرام»، البالغ عددهم 140.3 مليون، لم يكونوا حقيقيين أيضا.

وكشف التحقيق أيضا أن أريانا جراندي وتايلور سويفت ومايلي سايرس وبريانكا شوبرا، اتبعوا الأسلوب ذاته لرفع عدد متابعيهم على «إنستجرام».

واستعان المعهد بتقنيات حديثة ومتخصصين لرصد عدد المتابعين الحقيقيين، في حسابات المشاهير، التي يجنون من ورائها عشرات الملايين من الدولارات. وعلى سبيل المثال، تحقق كيم كارداشيان ما بين 300 و500 ألف دولار من كل منشور لها على «إنستجرام»، بينما تتحصل على مبالغ أكبر بكثير في حال شاركت في حملة دعائية طويلة الأجل لعلامة تجارية.