تتبع ضغط الدم بصور «السيلفي» قريبا

تتبع ضغط الدم بصور «السيلفي» قريبا

الاحد ١١ / ٠٨ / ٢٠١٩
يعمل فريق من الباحثين في كندا والصين على إيجاد طريقة ثورية جديدة لتتبع ضغط الدم عبر صورة السيلفي.

ونشر الفريق الذي يتخذ من جامعة تورنتو والمستشفى التابع لجامعة هانجتشو مقرا له، دليلا على مفهوم أن تطبيق الهاتف الذكي الذي يلتقط فيديو قصيرا يمكنه اكتشاف ضغط الدم بدقة على أنواع معينة من المستخدمين.

وقال كانج لي، عالم النفس التنموي بجامعة تورنتو والمؤلف الرئيسي للبحث: نحن نستخدم تقنية تسمى بالتصوير البصري عبر الجلد، إذ تعتمد فكرة البحث على استخدام الضوء المنبعث من كاميرا الهاتف الذكي للكشف عن البروتينات، بسبب أن الضوء يرتد بالقرب من سطح الجلد بمعدلات مختلفة.

ويمكن للفريق باستخدام خوارزميات التعلم الآلي ترجمة هذه القياسات إلى قراءات لضغط الدم، قالوا: إنها دقيقة بنسبة 95 %.

ويبحث الاختبار في قياسات الضوء المرتد عبر بروتين مثل الهيموجلوبين، حيث من الممكن الحصول على قراءة لضغط الدم من خلال قياس التغييرات الدقيقة في الهيموجلوبين، بمعدل يصل إلى 900 صورة ملتقطة خلال 30 ثانية.

لكن هناك تحذيرا رئيسيا يتمثل بأن مجموعة الاختبار التي شملت 1332 شخصا كانت من أصل شرق آسيوي أو أوروبي إلى حد كبير.

ويعني ذلك أن إثبات المفهوم قد يكون غير دقيق بشكل كبير بالنسبة للأشخاص الملونين، لكن يجب -من الناحية النظرية- أن يعمل الاختبار بنفس الطريقة.

ويجب أن يكون تطبيق الهاتف الذكي قادرا على معرفة الفرق بين الضوء المرتد من الميلانين -المسؤول عن لون البشرة- والضوء المرتد من الهيموجلوبين، لكن بدون إجراء اختبار على الأفراد ذوي البشرة الداكنة، فإنه من المستحيل تحديد ما إذا كان يمكن بالفعل قياس ضغط الدم بنفس الدرجة من الدقة.

وأقر الفريق بحقيقة أنهم كانوا بحاجة إلى اختبار الطريقة على أنواع البشرة الأخرى، ويأملون في العثور على المزيد من شركاء البحث في أنحاء مختلفة من العالم لتوظيف المزيد من المشاركين المتنوعين.

وقال لي: إن الأمر سيستغرق سنوات لإجراء جميع الاختبارات اللازمة لجعل التطبيق قابلا للعمل مع الجميع، إلى جانب الحاجة للحصول على موافقة السلطات التنظيمية، مثل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، للموافقة عليه للاستخدام المنتظم.

يذكر أن تطبيق الهاتف الذكي الذي طوره لي وفريقه المسمى Anura ليس جاهزا للاستخدام بعد، وهو متوفر في متجر تطبيقات أندرويد وآي أو إس، لكنه لا يكتشف في شكله الحالي سوى معدل ضربات القلب ومستويات الضغط لدى المستخدمين.