شهب «البرشاويات» تسطع في ليالي العيد بالشرقية

شهب «البرشاويات» تسطع في ليالي العيد بالشرقية

تشهد سماء المنطقة الشرقية في ليالي عيد الأضحى هذا العام، وابلا من زخات شهب «البرشاويات»، وهي الأكثر كثافة عادة، مقارنة بجميع الشهب السنوية، ويصادف موعد ذروتها وجود القمر. تتميز هذه الشهب بأنها ساطعة جدا، وبأعداد تقترب من 100 شهاب في الساعة، ما يعني أنها في الغالب، ستكون مشاهدة طيلة الفترة المقبلة، خلال ساعات الليل الأخيرة، حيث تتجدد الفرصة حتى 24 أغسطس حين يخفت ضوء القمر. وتتكون الشهب من ذيول وحطام المذنبات، وعندما تمر الأرض عبر هذه البقايا الحطامية، يحدث التفاعل في الغلاف الجوي، ومن ضمنها شهب البرشاويات. كما انه أثناء مرور المذنب «109P/‏Swift-Tuttle» في دورته حول الشمس، يترك حطاما من البقايا المحترقة لجزيئاته، فتظهر على شكل هطل شهابي. ويقول متابعون، إن «البرشاويات»، ستبدو في ألوان متعددة من خطوط الضوء خلفها أثناء اختراقها مساحة الغلاف الجوي للأرض، وتعرف بالكرات النارية، وهي عبارة عن انفجارات كبيرة من الضوء الملون، تستمر لفترةٍ أطول من متوسط زخات الشهب المتتالية، لأنها تنشأ من جزيئات مذنبية أكبر. وتُعرف المنطقة في السماء التي تظهر منها، باسم كوكبة حامل رأس الغول «Perseus»، ‘وإن كانت ليست مصدرها.
المزيد من المقالات