التحالف: نرفض أي إجراءات تضر بأمن واستقرار عدن

التحالف: نرفض أي إجراءات تضر بأمن واستقرار عدن

صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن القيادة المشتركة للتحالف تتابع وبقلق تطور الأحداث بالعاصمة المؤقتة (عدن).

» رفض قاطع

وأوضح العقيد المالكي وفقا لـ«واس»، الرفض القاطع من قيادة القوات المشتركة للتحالف لهذه التطورات الخطيرة، وأنها لن تقبل بأي عبث بمصالح الشعب اليمني، داعيا في الوقت نفسه كل الأطراف والمكونات لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية والعمل مع الحكومة اليمنية الشرعية في تخطي المرحلة الحرجة وإرهاصاتها، خاصة في مثل هذه الظروف الاستثنائية، وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين من ميليشيات الحوثي الإرهابية والتنظيمات الإرهابية كتنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين، الذين أوقدوا نار الفتنة والفرقة بين أبناء الشعب اليمني.

» موقف الشرعية

وكان وزير الداخلية في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أحمد الميسري، قد أكد مساء الأربعاء، أن الدولة ستتصدى لأي أعمال خارجة عن القانون في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد.

ودعا الميسري باسم وزارة الداخلية والمنطقة العسكرية الرابعة جميع أبناء عدن إلى الالتزام بالهدوء والصبر.

وطالب الميسري كذلك الجميع بعدم التعاطي مع «الدعوات القاتلة التي أصدرها «بن بريك» كونها تدعو إلى الحرب، وهي دعوات تخدم الحوثيين ولا تخدم أي جهة أخرى».

» خدمة العدو

وفي السياق، حذر «مكون الحراك الجنوبي المشارك»، من الصراع الجنوبي - الجنوبي، الذي لا يخدم إلا العدو الرئيس وهو إيران وأذرعها ممثلة في ميليشيات الحوثي.

ودعا «مكون الحراك المشارك» دول تحالف دعم الشرعية إلى العمل على إنهاء تلك المخاطر، التي من شأنها أن تعيق مجهوداتهم الداعمة للشرعية وإعادة الأمل للشعب اليمني.

وأكد في بيان له أن الصراع المحتدم في عدن يضعف تحالف دعم الشرعية، ولا يخدم سوى أجندات خارجية تستهدف الوطن والمواطن.

وناشد البيان الجميع الاحتكام لصوت العقل والمنطق، وعدم تعميق شروخ المجتمع ونبذ الانقسام غير المحمود، وتجنيب عدن ومواطنيها أي اقتتال سوف يصب في مصلحة ميليشيات الحوثي وبالتالي إيران.

» مجلس الأمن

بدورها جددت الدول الخمس الكبرى دائمة العضوية بمجلس الأمن التزامها بدعم مستقبل آمن ومستقر لكل اليمنيين، وعملية سياسية شاملة بموجب القرارات الأممية ذات العلاقة، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ووثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وعبر الممثلون الدبلوماسيون لدى اليمن لكل من الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة، في بيان نشر على موقع السفارة الأمريكية، عن قلقهم البالغ حيال التصعيد العنيف الأخير في العاصمة المؤقتة عدن.

وطالب ممثلو الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، جميع اليمنيين بضبط النفس، وإنهاء جميع أعمال العنف فورا، والانخراط في حوار بناء لحل خلافاتهم سلميا.