باكستان تستبعد «الخيار العسكري» مع الهند

باكستان تستبعد «الخيار العسكري» مع الهند

استبعد وزير الخارجية الباكستاني أمس الخميس الخيار العسكري لحل قضية كشمير، مؤكدا أن الرد سيكون دبلوماسيا وسياسيا على الإجراءات الهندية في الإقليم.

من جانبه، أعلن وزير السكك الحديدية الباكستاني شيخ رشيد أحمد عن وقف بلاده لخدمات القطار السريع الذي يربط بينها وبين الهند، وفقا لما ذكرته قناة جيو الباكستانية.

ويشار إلى أن القطار يسير رحلتين أسبوعيا من لاهور إلى مدينة دلهي الهندية.

»طلب هندي

وجاء القرار الباكستاني على خلفية إلغاء الهند الوضع الدستوري الخاص بإقليم كشمير المتنازع عليه، وتحويله إلى منطقة خاضعة للإدارة الاتحادية.

من جهتها، أفادت وزارة الخارجية الهندية في بيان أن الهند حثت باكستان الخميس على إعادة النظر في قرارها خفض العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد أن ألغت نيودلهي وضعا خاصا كان يسري على الجزء الخاضع لسيطرتها من إقليم كشمير المتنازع عليه.

وقالت الخارجية الهندية: «تأسف حكومة الهند للخطوات التي أعلنتها باكستان أمس الأول، وستحث ذلك البلد على إعادة النظر فيها حتى يتسنى الحفاظ على القنوات الطبيعية للاتصالات الدبلوماسية».

»دعوة للتهدئة

وعلى ذات الصعيد، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة تدعم إطلاق حوار مباشر بين الهند وباكستان بخصوص إقليم كشمير المتنازع عليه، ودعت الطرفين إلى الهدوء وضبط النفس.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية الأمريكية بهذا الخصوص: «نواصل دعم الحوار المباشر بين الهند وباكستان بشأن كشمير والقضايا الأخرى المثيرة للقلق»، حسب وكالة «رويترز».

وطردت باكستان، في وقت سابق من الأربعاء، السفير الهندي لديها، مضيفة: إنها تعتزم خفض مستوى علاقاتها الدبلوماسية مع نيودلهي وتعليق التبادل التجاري.

وتصاعد التوتر حول كشمير الولاية الهندية الوحيدة التي يشكل المسلمون غالبية سكانها، على خلفية تفجير انتحاري أودى بحياة 40 عنصرا من الشرطة الهندية مطلع العام الجاري، وخلف أزمة حادة تحولت إلى مواجهة جوية مباشرة بين الهند وباكستان.