تحقيقات أمنية: «خلية الكويت» خططت لإنشاء شبكة إرهابية بالخليج

تحقيقات أمنية: «خلية الكويت» خططت لإنشاء شبكة إرهابية بالخليج

كشفت تحقيقات أمنية مصرية مع أعضاء الخلية الإخوانية المقبوض عليهم في الكويت، خططت لإنشاء شبكات في دول خليجية لتوسيع نشاطات الجماعة الإرهابية.

وأوضحت التحقيقات أن من نشاطاتها جمع تبرعات مالية لاستغلالها في العمليات الإرهابية في مصر.

وشدد خبراء أمنيون ومختصون في حركات الإسلام السياسي على ضرورة تجفيف منابع التمويل وتفكيك شبكات الإخوان، وأن ذلك بات ضرورة للقضاء على الجماعة الإرهابية التي تسعى لإثارة الفوضى بالمنطقة، مستشهدين بالخلية التي سقطت مؤخرا وكونت شبكة لنقل الأموال بين الكويت ومصر، مؤكدين أن النظام القطري من أبرز داعمي «الإخوان».

»

فروع الخارج

وقال الخبير بشؤون الجماعات الإرهابية منير أديب: إن مواجهة «الإخوان» في مصر غالبا كانت في السياق الأمني، ولكن المرحلة الراهنة تتطلب مواجهة أفرع التنظيم بالخارج بعدما كونت شبكات سرية، خصوصا أن هذه الأفرع وتحديدا بدول الخليج وأوروبا تتعلق بالإنفاق المالي أي أنها «الحافظة» لتوفير الدعم المالي للأنشطة الدعوية والهجمات الإرهابية.

وأضاف أديب: الوجود الرسمي للإخوان بالكويت أضر بتحرك مصر ودول عربية للقضاء نهائيا على هذا التنظيم، لكن الخلية المقبوض عليها بالكويت قد تكون جرس إنذار قوي للكويتيين بضرورة إنهاء أي وجود إخواني.

وطالب أديب الكويت بالتنسيق مع المملكة ومصر وبقية الدول العربية التي تتصدى للخطر الإخواني لوقف تمدد جماعات الإرهاب والتطرف بالمنطقة والتي تخرج من عباءة الإخوان.

»

طرق ملتوية

من جهته، أفاد الباحث في حركات الإسلام السياسي، مصطفى حمزة، بأن عناصر إخوانية بالخليج كانت ترسل أموالا لأشخاص تابعين للتنظيم بمصر بطرق ملتوية منها غسل الأموال في عدد من المجالات وتحويل الريع لتمويل أنشطة الجماعة، مؤكدا أن نظام مبارك حظر حصول جمعيات «الإخوان» على أي دعم مالي، لكن في فترة محمد مرسي تلقى حزب الحرية والعدالة الإخواني وجمعيات خيرية إخوانية مبالغ مالية كبيرة للإنفاق على أنشطة الجماعة وزرع الإخوان بالكويت ودول عربية أخرى عناصر لتكوين شبكات لتهريب الأموال.

»

مواجهة أمنية

بدوره، اعتبر الخبير الأمني، عبدالله الوتيدي، أن المرحلة الراهنة تتطلب مواجهة أمنية قوية مع فروع التنظيم الدولي للإخوان خارج مصر، لأنه يتولى حاليا الملف المالي، ويهرب الأموال لعناصر الجماعة بمصر لتنفيذ الهجمات الإرهابية، مضيفا: للأسف الشديد يعد النظام القطري الداعم الأبرز للإخوان.