نجم أوروجواي فورلان يعلن اعتزاله

نجم أوروجواي فورلان يعلن اعتزاله

الأربعاء ٠٧ / ٠٨ / ٢٠١٩
أعلن المهاجم المخضرم دييجو فورلان، النجم السابق لمنتخب أوروجواي وفريقي أتلتيكو مدريد وفياريال الأسبانيين لكرة القدم وأحد أفضل هدافي القرن الـ21، اعتزاله اللعب، وذلك مع بلوغه الأربعين من عمره. وأعلن فورلان قراره وذلك بعد فترة غياب عن الملاعب حيث لم يرتبط بأي فريق منذ مايو 2018. وقال فورلان في مقابلة لصحيفة «تيليموندو» الأوروجويانية: «لم يكن الأمر سهلا، ولم أكن أرغب في أن يأتي هذا الوقت، لكنني كنت أعرف أنه سيأتي. قررت التوقف عن اللعب كمحترف»، وذلك رغم أنه كشف عن تلقيه لعرض مؤخرا من أحد الأندية. وأضاف: «كنت أحلم بأن أصبح لاعبا، والآن لا أجد كلمات لوصف ما عشته طوال مسيرة استمرت 21 عاما، لم أكن أتخيل هذا. هذا أكثر بكثير للغاية مما كنت أحلم به في طفولتي». وبدأ فورلان مسيرته الاحترافية بنادي إنديبندينتي الأرجنتيني قبل أن ينتقل للعب في أوروبا. وبعد أن لعب لفريق مانشستر يونايتد بين عامي 2002 و2004 وتوج معه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي، انتقل فورلان بمهاراته التهديفية إلى الدوري الإسباني، عبر الانضمام لفياريال، وقد توج خلال تواجده مع الفريق بجائزة الحذاء الذهبي لموسم 2004/ 2005 الذي سجل فيه 25 هدفا. واستمر فورلان مع أتلتيكو حتى عام 2007 ثم تعاقد معه أتلتيكو مدريد، وقضى مع الفريق أربعة أعوام، توج خلالها بجائزة الحذاء الذهبي مجددا لموسم 2008/ 2009 عندما سجل 32 هدفا. وقاد فورلان أتلتيكو للفوز على فولهام الإنجليزي في نهائي الدوري الأوروبي عام 2010 وكذلك الفوز على إنتر ميلان الإيطالي في كأس السوبر الأوروبية، وخاض إجمالي 198 مباراة سجل خلالها 96 هدفا. وربما كان عام 2010 هو الأبرز في مسيرة فورلان، حيث شهد وصوله أيضا مع منتخب أوروجواي إلى المربع الذهبي بالمونديال، حيث حققت أوروجواي المركز الرابع، وقد سجل خمسة أهداف وتوج بجائزة الكرة الذهبية بالبطولة. كذلك قاد منتخب أوروجواي في عام 2011 للفوز بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا). ولعب فورلان أيضا لفرق إنترناسيونال البرازيلي وسيريزو أوساكا الياباني وبينارول الأوروجوياني ومومباي سيتي الهندي وأخيرا فريق كيتشي في هونج كونج.
المزيد من المقالات
x