علامات تنذر بمرض «المياه الزرقاء»

علامات تنذر بمرض «المياه الزرقاء»

الأربعاء ٠٧ / ٠٨ / ٢٠١٩
يُعدّ مرض المياه الزرقاء السبب الرئيسي في العالم للإصابة بالعمى الذي لا رجعة فيه، ويصيب العصب البصري الذي يُعدّ العصب الرئيسي للرؤية، وترتبط الإصابة به في بعض الأحيان بارتفاع ضغط العين الداخلي، ومن الممكن أن يتسبب في تدمير العصب البصري تدريجيًا، وتبدأ أعراضه بفقدان البصر الطفيف بشكل تدريجي، ويتطور إلى فقدان الرؤية المركزية، والإصابة بالعمى إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه.

وهناك بعض الصفات التي تجعل من أصحابها أكثر عُرضة للإصابة بالمرض، أهمها مشاكل العين والالتهابات المزمنة أو القرنيات الرقيقة، أو تلقي ضربة مباشرة على العين، والتاريخ العائلي وحالة إصابة الآباء أو الأجداد بها، والأشخاص فوق عمر 60 عامًا، بالإضافة إلى الحالة الصحية والمصابين بارتفاع ضغط الدم أو السكري، أو أمراض القلب، واستخدام الأدوية خاصة الكورتيزون لفترات طويلة.


وتظهر بعض الأعراض عند الإصابة بالمرض، مثل مواجهة صعوبة التركيز على الأجسام القريبة من العين، والمعاناة من الرؤية الليلية الضعيفة والمشوشة، والنقاط العمياء وفقدان الرؤية الجانبية، وظهور الهالات أو أقواس القزح حول الأضواء في الليل.
المزيد من المقالات
x