القضاء على أسراب الجراد الصحراوي في الشرقية

القضاء على أسراب الجراد الصحراوي في الشرقية

الخميس ٨ / ٠٨ / ٢٠١٩
نجح فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، عبر حملة مكثفة، استمرت 6 أشهر، في القضاء على أسراب الجراد الصحراوي التي وصلت إلى المنطقة، دون وقوع أضرار تذكر للمزارع في المراكز والهجر.

» مصدر الجراد

وكشف مدير عام مكتب الوزارة بمحافظة الأحساء م. إبراهيم الخليل لـ«اليوم»، عن أن التدخل السريع ساهم في عملية تطهير المنطقة قبل عملية تزاوج الجراد ووصولها إلى طور الانسلاخ، موضحا أن الأسراب بدأت في غير وقتها المعتاد بالتكاثر الربيعي، وكانت المنطقة الحدودية مع سلطنة عمان «ذعبلوتن» هي مصدر الجراد، وتحديدا في يبرين والهجر التابعة لها، وفقا لمركز الآفات المهاجرة بالوزارة.

» مسح ميداني

ولفت إلى القضاء على أسراب اكتشفت في هجرة غزالة التابعة لمركز يبرين جنوب محافظة الأحساء على حدود الربع الخالي، وعمل مسح ميداني للمواقع القريبة من موقع الإصابة بقطر 50 كيلو مترا في جميع الاتجاهات، واكتشاف مجموعات جديدة في مواقع بهجرة الخنى وهجرة آل زميع، وصولا إلى حرض والقروة وفضيلة والسالمية «جنوب الربع الخالي». وتركزت الإصابة في محافظة الخفجي بالمنطقة الحدودية مع دولة الكويت، إضافة إلى «الصرار ومليجة وثاج وغنوة والحسي والكهفة»، والتي تحتوي على مساحات كبيرة من المراعي وظروف بيئية مناسبة لتكاثر الجراد، مؤكدا التعامل مع الإصابة بالمكافحة الأرضية والجوية بعد توجيه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بتسهيل دخول الفرق والتعاون معها من قبل أصحاب المراعي والمحاور.

» 21 فرقة

وأوضح أن كميات المبيدات المستخدمة خلال المكافحة بلغت ٤٩١٣٥ لترا، عبر 21 فرقة للمكافحة في المساحة المستكشفة التي بلغت ٧٠٤٧٥٥ هكتارا، وقدرت المساحة المعالجة بـ ٦٢١٦١ هكتارا، في عدة محافظات بالمنطقة الشرقية وهي النعيرية «مركزي مليجة والصرار»، والخفجي، وقرية العليا، وحفر الباطن، ومحافظة الأحساء.

» 40 مليون جرادة

ويعتبر الجراد الصحراوي من أخطر الأنواع لإمكانية تكوينه بقع حوريات «دبا» كثيفة وكبيرة تنتقل لمسافات، أما الحشرات الكاملة فتكون أسرابا ضخمة، وتقدر أعداد الجراد في الكيلو متر المربع بحوالي 40 مليون جرادة، ويمكنها الفتك بالنباتات البرية والمحاصيل الزراعية مسببة أضرارا كبيرة للمزارع والمراعي.

» متابعة مستمرة

وقدم مدير عام فرع المنطقة الشرقية م. عامر المطيري، شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، لكل الدعم والتسهيل المقدم من أجل إيقاف خطر الإصابة بأسراب الجراد، وبتسخير كل الإمكانيات والمتابعة المستمرة لأعمال الفرق.