نفق طريق المؤسس «تقاطع شارع 28» بالدمام يدخل الخدمة

نفق طريق المؤسس «تقاطع شارع 28» بالدمام يدخل الخدمة

الخميس ٨ / ٠٨ / ٢٠١٩
أكد أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، أن مشروع نفق طريق الملك عبدالعزيز تقاطع شارع 28 بالدمام تم تنفيذه قبل شهرين من المدة المقررة لتنفيذه، وأن المشروع حظي بمتابعة مستمرة من قبل المجلس البلدي لأمانة الشرقية، وأضاف، إن الأعمال في مشروع صيانة طريق الأمير نايف تجري على النحو المطلوب وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى قبل إجازة عيد الأضحى المبارك.

جاء ذلك خلال تدشينه مشروع النفق صباح أمس، والذي يأتي ضمن إستراتيجية الأمانة لفك الاختناقات المرورية، بحضور رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري وعدد من أعضاء المجلس، ومساعد مدير مرور الشرقية العقيد سعيد القحطاني، ووكيل الأمين للتعمير والمشاريع م.عصام الملا، وعدد من قيادات ومسؤولي أمانة المنطقة الشرقية، وعدد من أعضاء لجنة أصدقاء الأمانة، وجمع من المواطنين الذين حضروا الافتتاح.

وفور وصول أمين الشرقية لموقع المشروع قام بتفقد جميع مكونات مشروع النفق، بعدها استمع لشرح مفصل من مقاول المشروع والمهندسين المشرفين عليه حول كافة محتويات المشروع والمراحل التي مر بها وأثر هذا المشروع الحيوي الكبير على انسيابية الحركة المرورية، بعد ذلك قام بجولة تفقدية على كامل المشروع وتفقد مداخل ومخارج السلامة ثم قام بافتتاحه رسميا، بعد ذلك قام الجبير بالتأكد من انسيابية الحركة المرورية لقائدي المركبات بعد افتتاح المشروع.

وعقب الافتتاح أكد م. الجبير أن المشروع يأتي انطلاقا من توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، والتي تؤكد دائما على أهمية خدمة الوطن والمواطن في جميع النواحي بما فيها إنشاء المشاريع الحيوية والخدمية، كما أثنى على الدعم الكبير الذي تلقاه أمانة المنطقة الشرقية من وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف د.ماجد القصبي، وحرصه ومتابعته على تنفيذ هذه المشاريع مع النظر بالاهتمام بعامل الجودة في تنفيذ هذه المشاريع.

كما أشار إلى أهمية المشروع وإسهامه في سهولة التنقل لدى قائدي السيارات وتعزيز انسيابية الحركة المرورية، مؤكدا أنه يأتي ضمن إستراتيجية الأمانة لتنفيذ مشاريع لفك الاختناقات المرورية.

من جهته، قال رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري، إنه ضمن الدور الأساسي والمناط بالمجلس وحسب الوسائل المتبعة التي كفلها النظام وضمن دوره الرقابي والتقريري على نشاطات الجهاز البلدي، فقد قامت اللجنة الفنية في المجلس بأكثر من 20 جولة رقابية على المشروع منذ إعلان بدء أعمال التنفيذ فيه؛ لرفع مستوى الأداء والارتقاء بمستوى جودة الخدمات البلدية.

يذكر أن المشروع يتكون من مسارين داخل النفق في كل اتجاه، وذلك بطول 850 مترا، بالإضافة إلى مسارين في طريق الخدمة في كلا الاتجاهين، كما تم تأهيل منطقة التقاطع بعمل إشارة مرورية ضوئية رباعية، مع الالتزام بأدوات السلامة المرورية للمشروع، وعمل اللوحات الإرشادية والتوجيهية ضمن المشروع.

ويهدف المشروع إلى المساهمة بشكل كبير في فك الاختناقات وتسهيل الحركة المرورية داخل النفق شرقا - غربا في الاتجاهين، و كذلك «شمالا- جنوبا» بالجسر العلوي، بالإضافة إلى أن أعمال إنشاء مشروع النفق تشتمل على جدران استنادية خرسانية ترتكز على قواعد خرسانية، والتي بدورها هي الأخرى مرتكزة على أوتاد من الخرسانة بأعماق تصل في بعض المناطق إلى 16 مترا، ويبلغ طول النفق 850 مترا، وهو عبارة عن مسارين بكل اتجاه، وقد تم مراعاة عوامل السلامة بإضافة عدد 2 سلم طوارئ بكل اتجاه، بالإضافة إلى مسارين في طريق الخدمة في الاتجاهين أيضا، وكذلك عدد 2 بلاطة للدوران في الاتجاهين وبلاطة النفق الرئيسية بمنطقة التقاطع وهي من نوع البلاطات الصندوقية، مع زيادة عدد المواقف للسيارات على طول طرق الخدمة للنفق بالاتجاهين بشكل طولي وعرضي على حسب القطاع العرضي في كل منطقة من الطريق، وأيضا تم تطوير أرصفة المشاة خلف منطقة مواقف السيارات بعرض لا يقل عن 2 متر، وتقدر القيمة الإجمالية لكامل أعمال المشروع والذي يضم نفقا وجسرا وتقاطعا بأكثر من 268 مليون ريال.

يذكر أنه تم افتتاح المرحلة الأولى من المشروع من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية في وقت سابق، وهو عبارة عن جسر علوي في شارع ٢٨ مع تقاطع طريق الملك عبدالعزيز بالدمام.