استغاثة أممية لإنقاذ الملايين من الجوع في زيمبابوي

استغاثة أممية لإنقاذ الملايين من الجوع في زيمبابوي

الأربعاء ٠٧ / ٠٨ / ٢٠١٩
طالبت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، بزيادة حجم المساعدات التي طلبتها من أجل زيمبابوي إلى 331.5 مليون دولار لمساعدتها على مواجهة الجفاف الذي جعل الملايين على شفا الجوع، وكذلك آثار إعصار ضرب أقاليمها الشرقية هذا العام.

وقال ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن 2.3 مليون شخص في المناطق الريفية في زيمبابوي في حاجة لمساعدات غذائية عاجلة وربما يزيد العدد إلى 5.5 مليون شخص خلال موسم ندرة سقوط الأمطار الذي يستمر حتى شهر مارس من العام المقبل.


وبحسب تقديرات الحكومة، فإن 2.2 مليون شخص آخر في المناطق الحضرية في حاجة أيضا لمساعدات غذائية مما يرفع عددهم الإجمالي إلى 7.7 مليون شخص وهو أكثر من نصف عدد سكان البلد الواقع في جنوب أفريقيا.

ومن المقرر استخدام المساعدات المطلوبة، وهي 331.5 مليون دولار، في المساعدات الغذائية وتوفير المياه والصرف الصحي وتوزيع إعانات مالية نقدية على الأسر المتضررة.

وكانت الأمم المتحدة ناشدت في السابق جمع 294 مليون دولار لصالح زيمبابوي، لكن مع زيادة أثر الجفاف صارت في حاجة لمزيد من الأموال.
المزيد من المقالات