جوميز.. «انتفاضة الأسد»

جوميز.. «انتفاضة الأسد»

الأربعاء ٧ / ٠٨ / ٢٠١٩
لوحة رائعة شرع الفرنسي بافيتمبي غوميز في رسمها رفقة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال حين التحاقه به في الموسم الماضي، لكنْ ظروف خاصة أوقفت استكمالها، لتعم «الضبابية» أجواء الزعيم الهلال، مبعدة إياه عن معانقة البطولات التي كان المرشح الأول لخطفها.

وفي بداية موسم مثير، يبدو أن المهاجم الهداف عازم على إكمال تلك اللوحة، من خلال قيادة الهلال لاستعادة عنفوانه، والعودة لحصد الألقاب من جديد، فقد قدم لقاء من الطراز الرفيع خلال المواجهة التي جمعت فريقه بالأهلي هنالك في جدة، ضمن منافسات ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ونجح في إحراز (4) أهداف، احتسب ثلاثة منها، فيما ألغي الرابع بداعي التسلل.

الجماهير الهلالية تمنت بأن يستمر النهم التهديفي للهداف الفرنسي، كون ذلك سيجعل من الزعيم مرشحا فوق العادة للحصول على كافة البطولات المحلية، والمنافسة بكل قوة على اللقب القاري، الذي طالما عاند الهلال في السنوات القليلة الماضية.