وزير الدفاع الأمريكي: سنمنع أي توغل تركي في شمال سوريا

وزير الدفاع الأمريكي: سنمنع أي توغل تركي في شمال سوريا

الأربعاء ٧ / ٠٨ / ٢٠١٩
قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أمس الثلاثاء: إن أي عملية تركية في شمال سوريا ستكون «غير مقبولة»، وإن الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي الجانب، وذلك في وقت تتصاعد فيه التوترات بين واشنطن وأنقرة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال يوم الأحد، إن تركيا، التي لديها بالفعل موطئ قدم في شمال غرب سوريا، ستنفذ عملية عسكرية في منطقة يسيطر عليها الأكراد شرقي نهر الفرات بشمال سوريا. وأضاف إسبر للصحفيين المرافقين له في زيارة إلى اليابان: «بوضوح نعتبر أن أي تحرك أحادي من جانبهم سيكون غير مقبول».

ومضى يقول: «ما سنفعله هو منع أي توغل أحادي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا».

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية، التي تضم وحدات حماية الشعب الكردية، بمساندة أمريكية من انتزاع السيطرة على أغلب مناطق شمال شرق سوريا من تنظيم داعش في السنوات الأربع الأخيرة، وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية.

وأكد إسبر أن الولايات المتحدة لا تعتزم التخلي عن قوات سوريا الديمقراطية، لكنه لم يصل إلى حد تقديم ضمانات بأن الولايات المتحدة ستحميها في حال تنفيذ تركيا عملية عسكرية.