النصر يتفنن في إهدار الفرص ويقبل بالتعادل

النصر يتفنن في إهدار الفرص ويقبل بالتعادل

الاثنين ٠٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
أضاع النصر جميع فرص الفوز الممكنة، واكتفى بالتعادل (1-1) أمام الوحدة الإماراتي في اللقاء الذي جمعهما أمس الاثنين على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا. سجل للنصر المغربي عبدالرزاق حمدالله (17) وللوحدة البرازيلي ليوناردو دي سوزا (52). وشهدت المباراة التي حضرها أكثر من 8 آلاف متفرج، تواجد الفرنسي هيرفي رينارد مدرب المنتخب الذي تم التعاقد معه مؤخراً لقيادة الأخضر في تصفيات كأس العالم وكأس آسيا. وكاد الوحدة يباغت مضيفه بهدف مبكر لولا أن كرة البرازيلي ليوناردو دي سوزا اعتلت العارضة بقليل (3)، ومن هجمة منسقة لعب سلطان الغنام كرة عرضية طار لها المغربي عبدالرزاق حمدالله ولعبها برأسه قوية على يسار محمد الشامسي (17)، وكاد النصر يضاعف النتيجة ولكن كرة البرازيلي جوليانو دي باولا ارتطمت بالدفاع وأخذت طريقها للركنية (37)، وفسخ حارس الوحدة محمد الشامسي هدفاً محققاً عندما تصدى لكرة عبدالرزاق حمدالله الانفرادية وحولها بقدمه للركنية (44). ومع انطلاقة الشوط الثاني تهيأت فرصة للنصر عندما وضع جوليانو زميله حمد المنصور في مواجهة المرمى ولكن الأخير أهدر الفرصة عندما صوب الكرة قوية فوق العارضة (48)، وفي الوقت الذي تفنن فيه النصر في إضاعة الفرص السهلة، استطاع الوحدة إدراك التعادل عندما استغل ليوناردو دي سوزا الخروج الخاطئ للحارس الأسترالي براد جونز ولعب الكرة في المرمى الخالي (52)، وبعد الهدف حاول النصر إضافة هدف ثان ولاحت له فرصة ولكن البديل فرج الغشيان طوح بالكرة بعيداً عن المرمى (85)، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع كاد الوحدة يخطف هدفاً لولا تدخل القائم الذي وقف مع صاحب الأرض.
المزيد من المقالات