عاجل

نظام الملالي يواصل تصفية «عرب الأحواز»

نظام الملالي يواصل تصفية «عرب الأحواز»

الثلاثاء ٦ / ٠٨ / ٢٠١٩
أعدم النظام الإيراني فجر السبت الماضي اثنين من المقاومين الأحوازيين هما عبدالله الكعبي وقاسم الكعبي، وسط موجة من الرفض الشعبي للاحتلال الإيراني للإقليم.

وكانت قوات الحرس الثوري الإيراني اعتقلت المقاومين الأحوازيين قبل أربعة أعوام، وبحسب المركز الإعلامي لجبهة الأحواز الديموقراطية فقد وجهت لهما ولعدد من الأسرى الآخرين في مدينة السوس تهمة تشكيل تنظيم «جند الفاروق» وتنفيذ عمليات مسلحة مقاومة ضد المستوطنين الفرس ومنتسبي الحرس الثوري الإرهابي وقتل عدد منهم.

وقالت وسائل إعلام رسمية تابعة للنظام الإيراني أمس، إن المحكمة العليا في «طهران» صادقت على حكم الإعدام، إلا أن مدة المصادقة على هذه الجريمة وتنفيذها لم تتجاوز اليوم الواحد.

وعلى خلفية الاحتجاجات الجارية في الأحواز على أحكام الإعدام ومنع السلطات الإيرانية الأحوازيين من إقامة مراسم العزاء، ذكر المركز أن سلطات الاحتلال الفارسي شنت حملة اعتقالات واسعة في مدينتي السوس والقنيطرة، واعتقلت عددا كبيرا من الشباب بينهم أشقاء قاسم في مدينة سوس، كما اعتقل عدد آخر من الشباب من قرية كعب.

ودعت المنظمة الأحوازيين للخروج إلى الشوارع؛ لمواجهة سياسة نظام الملالي الإجرامية الإرهابية بحق المئات من الأحوازيين باتهامات يصطنعها النظام وتنفذ بحق المقاومين الأحوازيين، كما دعت إلى موقف دولي بوجه أعمال الإعدام التي ينفذها نظام الملالي.