إسقاط طائرات «مسيرة» أطلقها الحوثيون لتنفيذ أعمال إرهابية متزامنة

إسقاط طائرات «مسيرة» أطلقها الحوثيون لتنفيذ أعمال إرهابية متزامنة

الثلاثاء ٦ / ٠٨ / ٢٠١٩
صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، بأن القوات الجوية الملكية السعودية وقوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت -صباح أمس الإثنين- من اعتراض وإسقاط طائرات بدون طيار (مسيرة) أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مطارات مدنية بالمملكة.

» استهداف المدنيين

وأوضح العقيد المالكي أن الميليشيات الحوثية الإرهابية بدأت باستخدام أسلوب الهجوم المتزامن بأعمالها الإرهابية بعد أن نفذت هجومها الإرهابي على أحد المعسكرات الحكومية بالعاصمة المؤقتة عدن بتعاون وتنسيق وثيق مع تنظيم (داعش الإرهابي).

وبيّن المالكي وحشية المحاولات الحوثية الإرهابية لاستهداف المطارات والمسافرين من مواطنين ومقيمين، وانتهاكها للقانون الدولي الإنساني، وأن هذه الجرائم تعد جرائم حرب، مؤكدا استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه الميليشيات الإرهابية؛ لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

» الإغاثة الإنسانية

من جهة أخرى، أماط تحقيق لوكالة أسوشيتد برس اللثام عن فقدان أطنان من الأغذية والأدوية والوقود المتبرع بها دوليا في اليمن، وتوظيف غير مؤهلين برواتب مرتفعة، والسماح لقيادي حوثي بالتنقل في مركبات تابعة للأمم المتحدة ما يقيه من الضربات الجوية المحتملة من قبل قوات التحالف.

وكشف التحقيق فسادا في صفوف عمال الإغاثة التابعين للأمم المتحدة، وتحقق الوكالة حاليا داخليا لكشف ملابساته، حيث إن أكثر من 10 عمال من الإغاثة التابعين للأمم المتحدة تم نشرهم للتعامل مع الأزمة الإنسانية الناجمة عن خمس سنوات من الحرب في اليمن متهمين بالكسب غير المشروع، والتعاون مع المتحاربين من جميع الأطراف لإثراء أنفسهم من المواد الغذائية والأدوية والوقود والأموال المتبرع بها دوليا.

» جرائم الحوثي

إلى ذلك أصدرت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات تقريرا حديثا، كشفت فيه عن الانتهاكات المروعة التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بحق المدنيين في حجور بمديرية كشر التابعة لمحافظة حجة.

وأوضح التقرير أن ميليشيات الحوثي الإرهابية ارتكبت آلاف الانتهاكات وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بمناطق حجور، في ظل صمت المجتمع الدولي وغياب تام للأدوار المنتظرة من الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن.

» آلاف الانتهاكات

وذكر رئيس الشبكة المحامي محمد العمدة، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، أن الفريق الميداني الراصد التابع للشبكة اليمنية للحقوق والحريات والمنظمات الأعضاء في الشبكة، رصد ووثق (11384) انتهاكا لحقوق الإنسان في مناطق قبائل حجور، بمديرية كشر في محافظة حجة شمالي غرب اليمن من قبل ميليشيات الحوثي خلال الفترة من 1 يناير 2019 إلى 20 أبريل 2019.

وأفاد التقرير بأن الانتهاكات تنوعت بين القتل العَمْد، والاعتداءات الجسدية، والاعتقالات، والاختطاف والإخفاء القسري، وعمليات التهجير والنزوح القسري، إضافة إلى عمليات تدمير المنازل والممتلكات الخاصة، وانتهاكات حقوق الطفل وحق التعليم، وتفجير وقصف ونهب المنشآت الصحية، والأعيان المدنية، والمواقع التاريخية، ومصادرة حرية الفكر، ودور العبادة وممارسة التعذيب، وسوء المعاملة، والإعدامات الميدانية، والتحرش بالنساء.