الكشف عن تقنية «الليزر الناطق»

الكشف عن تقنية «الليزر الناطق»

الاثنين ٥ / ٠٨ / ٢٠١٩
كشف الباحثون الأمريكيون أنه قريباً سوف يمكن استخدام الليزر لإنتاج خطاب يتضمن عبارات مثل «توقف أو سنضطر إلى إطلاق النار»، كما يمكن استخدامه لإرسال الأوامر وتسخين جلد الهدف دون حرقه، ليكون بمثابة رادع عدواني ولكن غير قاتل.

ويعتبر برنامج «تأثير البلازما الناجم عن الليزر» جزءا من الجهود التي تبذلها وزارة الدفاع الأمريكية، لتطوير أساليب جديدة لدرء أو استعجال أو إيقاف تصرفات الأفراد المستهدفين دون قتلهم.

وأكمل الباحثون الجولة الأخيرة من الاختبارات في يونيو، حيث قاموا خلالها بضبط العملية التي يجري من خلالها إطلاق الأصوات عبر الليزر، وتطوير الخوارزميات التي يمكنها تكرار الكلام بأطوال موجية صحيحة.

وقال كبير علماء مديرة الأسلحة غير الفتاكة ديفيد لو: مقارنة بالقدرة على جعل الليزر «ينطق»، فإن زيادة المسافة التي يمكن للجهاز إطلاق الأصوات عبرها، ستكون بسيطة نسبيا.

ويعمل جهاز الليزر عن طريق إرسال حزمة من ضوء الليزر عالي الطاقة، في نبضات قصيرة، لتجريد الإلكترونات من ذرات الهواء في طريقها وإنشاء بلازما.

وباستخدام الليزر الذي ضبط على التردد الصحيح، يمكن للباحثين بعد ذلك خلق اهتزاز في البلازما لإنشاء موجات صوتية.